7 أشياء رائعة تحدث عندما تقضي بعض الوقت وحيدا

نحن نعيش في عالمٍ من التواصُل المستمر - وهنا يغيب عن بالنا أهمية أن نقضي بعض الوقت منفردين.

 أشياء رائعة تحدث عندما تقضي بعض الوقت وحيدا

أصبح ضجيج المُشاركة في كلِّ مكان، الإشعارات الفورية لكلِّ نص، تغريدة، وإشعار. حتى شيء عادي كالأكل أصبح يستحق المُشاركة الاجتماعية..!

والنّتيجة من كلِّ هذه العلاقة الاجتماعية هي أنّ العديد منا نادرًا ما يقضُون بعض الوقت وحدهم.

"كلُّ مصائب الرجال تنبع من كراهية أن يكونوا وحدهم". - جان دي لا برويير.

العُزلة ليست شيئاً سيّئاً. كما أنّها جيدة لجهودك العقلية والعاطفية. للحصول على أقصى استفادة من الحياة، يجب أن تتعلّم الاستمتاع بقضاء الوقت وحدك. فوائد العزلة كثيرة جدًّا وإليك هنا بعضاً من أفضلها:

1- يُمكنك التعافي وإعادة شحن نفسِك.

كلُّ واحد منَّا، حتى المنفتحين البائسين من حولنا - يحتاج إلى وقتٍ للتعافي وإعادة الشّحن. لا يوجد شيءٌ مثل قضاء الوقت منفرداً لجعل هذا يحدُث. فالسلام، والهدوء، والعزلة العقلية التي تواجهها بنفسك أمرٌ ضروري للتعافي من ضغوط الحياة اليومية.

2- يُمكنك أن تفعل ما تريد.

كما أنّه من المُمتع أن تقضي بعض الوقتِ مع الآخرين، فإنّه يؤدي حتماً إلى الإلهام. أنت تقوم بتعديل أفكارِك باستمرار لاستيعاب رغبات الآخرين وآراءهم. أن تكون وحيداً يحرّرك لتفعل بالضّبط ما تريد عندما تريد.

يمكنك رمي ما تشعر وكأنه مٌرهق، والعمل على المشاريع التي لها معنى بالنسبة لك.

3- تتعلَّم أن تثق بنفسك.

الحرية تعني أكثر من القيام بما تريد؛ انّها القدرة على الثقة بنفسك والتفكير بوضوح، من دون أيّ ضغط أو تأثيرٍ خارجي. أن تكون وحيداً يُساعدك على تشكيل فهمٍ واضح لمن أنت، لما تعرفه، وما هو الجيّد لك. إنّها تُعلِّمك أن تثق بنفسك.

عندما تكون حول الآخرين، حتى عندما لا تُدرك ذلك، فإنّك تُراقب ردود أفعال الناس من أجل قياس ملاءمتها لمشاعرك وإجراءاتك. عندما تكون وحيداً، كلُّ شيء عليك. يمكنك تطوير أفكارك وآرائك الخاصَّة، دون النّظر إلى ما يعتقده أيُّ شخصٍ آخر. بمجرّد أن تتعلّم كيف تستمتع وحدك، ستكتشف ما أنت قادرٌ عليه حقًّا، من دون تقييد تفكيرك بالآخرين.

اقرأ أيضا:

9 دروس يمكن أن تتعلمها من رجال الأعمال حول الفشل


4- يزيد من الذّكاء العاطفي.

الذَّكاء العاطفي (EQ) هو قُدرتك على التعرُّف على العواطف وفهمها في نفسك والآخرين وقُدرتك على استخدام هذا الوعي لإدارة سلوكك وعلاقاتك.

وقد اختبرت تالنتسمارت أكثر من مليون شخص ووجدت أنّ 90٪ من المُنجزين هم أصحاب الذّكاء العاطفي العالي. الوعي الذاتي هو أساسُ الذكاء العاطفي، ولا يمكنك زيادة EQ دون ذلك. وبما أنّ الوعي الذاتي يتطلَّب فهم مشاعرك وكيف تتفاعل مع مختلف الناس والمواقف، فإنّ هذا يتطلب التفكير الذَّاتي بعناية، والتأمل الذاتي يحدث بشكلٍ أفضل عندما تكون وحدك.

5- يعزز من احترامك لذاتك.

الاستمتاع بشراكة نفسك هو معزِّز ثقةٍ ضخم. إذا كنت تشعر بالملل وضيق الصّدر عندما تطكون وحدك، فإنّه من السهل أن تبدأ في التفكير في أنك مملٌّ أو أنك بحاجة إلى أشخاصٍ آخرين حتى تكون سعيداً.

تعلُّم الاستمتاع بوقتك منعزلاً يعزز ثقتك بنفسك عن طريق التأكد من أنك تكفي لنفسك.!

6- تقدِّر الآخرين أكثر.

قضاءُ الوقت وحدك يتيح لك رؤية الناس في ضوءٍ جديد كليًّا، ويُساعدك على تطوير شعورٍ متجدِّد من الامتنان لمن هم وماذا يفعلون.

7- تنجزُ المزيد.

لقد وجد الباحثون من ولاية تكساس A & M أنّ مجموعات العصف الذِّهني تُعيق الإنتاجية بسبب "التّثبيت المعرفي". التثبيت المعرفي هو ميل النّاس الذين يعملون في مجموعاتٍ على التعلُّق بأفكار الآخرين، والحدِّ من قدرتهم على التوصل إلى أيّ شيء جديد. 

لجميع يستفيد من العُزلة. أغتنِم هذه الفرصة لقضاء بعض الوقت وحدك.

اقرأ أيضا:

جيم رون: 6 أعداء عاطفية داخل عقلك عليك محاربتها


المصدر: هنــا