09 أشياء لا يغعلها الأشخاص ذوي الذكاء العاطفي العالي EQ

كثير من الناس يعلِّقون نجاحهم في الحياة على مستوى الذكاء. ومع ذلك، هناك شيء يمكن أن يكون مؤشرا أقوى للنجاح. جميعنا نعرف أشخاصا أذكياء حقا ولكن محدودون في حياتهم ،ذلك لمجرد أنهم لا يتعاملون بشكلٍ جيد مع الآخرين.

الذكاء العاطفي العالي EQ

لديهم معدلات ذكاء عالية IQ، ولكن في المقابل ،لديهم انخفاض في الذكاء العاطفي EQ. والخبر السار هو أنه في حين أن معدل ذكائك قد يكون من الصعب تغييره، يمكن لأي شخص أن يعمل على تطوير أفضل EQ.

هناك أربع ركائز أساسية تدعم الفكر العاطفي الصحِّي.

الناس ذوي الذكاء العاطفي العالي EQ مُدركون لأنفسهم. بدلاً من الشعور فقط دون فهم المصدر، فإنهم يمكنهم أن يتتبعوا مشاعرهم إلى أصولها ورؤيتها منطقيا. لديهم أيضا فهم واقعي لنقاط القوة والضعف لديهم.

الناس ذوي الـ EQ عالي يحسنون إدارة الذات. يمكنهم أن يكبحوا أنفسهم في تأخير متعتهم على حساب احتياجات الآخرين، وتحقيق التوازن بين رغباتهم وفقا لذلك. ويمكنهم أيضا السير في الوسط بين المبادرة والصبر. إنهم يتعاملون مع التغيير بشكل جيد ومتابعته من خلال الالتزامات.

الناس ذوي EQ عالي واعون اجتماعيا. فهم يفهمون مشاعر الآخرين ويتناسبون معها ويمكنهم التكيف مع الإشارات الاجتماعية غير المُعلنة. ويمكنهم أيضا رؤية التفاعلات بين الأشخاص داخل المجموعات والتنظيمات الأكبر حجما.

الناس ذوي EQ عالي يتفوقون في إدارة العلاقات. فقط يقومون باللعب بشكلٍ جيد مع الآخرين، يلهمُون ويؤثِّرون في الناس بشكل إيجابي، ويتواصلُون بشكل جيد، ويديرون الصراع بشكل استباقي.

باختصار، الناس ذوي EQ عالي يجعلُونك تريد البقاء في دوائرهم. كيف يمكنك أن تعرف إذا كان لديك EQ عالي؟ إحدى الطرق هي النظر في ما لا يفعله المثقفون عاطفياً..

1- لا يبدون رد فعل بشكلٍ متهوِّر ومتسرِّع.

بدلاً من رد الفعل السريع، فالأشخاص ذوي EQ عالي بارعون في الردود المحسوبة. الحياة مليئة بالإجهاد. لكل شخص معاركه الخاصة. ومع ذلك، الناس مع EQ عالي يتعلّمون إدارة ردودهم على ثورانهم بطريقة استباقية. يتعلمون كيفية تهدئة أنفسهم والاسترخاء في الحالات حيث الناس ذوي الذكاء العاطفي المنخفض يعودون إلى الذعر والخوف.

الأشخاصُ ذوي EQ عالي يتعلمون عدم اتخاذ القرارات عند الغضب، الإساءة، أو الخوف. بدلاً من ذلك، فإنهم يحسنون إدارة الذات، ويحصلون على حالة ذهنية أفضل، ومن ثم يتخذون قرارات أفضل بعد مراجعة الوضع من موضع سعادة.

2- لا يتجنّبون تجارب جديدة، الأفكار، أو الناس.

أنا لا أقول أن الناس مع EQ عالي ليس لديهم معتقدات قوية أو أفكار. إنهم يفعلون. ومع ذلك، فإنهم لا يخشون معرفة المزيد عن وجهات نظرٍ أخرى أو وجود تحدي لمعتقداتهم. فهم منفتحون في تفكيرهم. هم فضوليون فكرياً.
وهم يبحثون دائما عن إمكانيات جديدة. فهم يفهمون أنهم لا يستطيعون دائماً أن يكونوا على حق عكس الكثير من الآخرين، ولذلك يتواضعون لاحتضان حقيقة أن هناك دائما المزيد مما يمكنهم تعلُّمه.

الأفراد ذوي EQ عالي إق يرون الأفضل في الآخرين. فهم لا يخشون قبول المساعدة من الآخرين، لأنهم يدركون حدودهم الخاصة ويتكئون على الموجهين الموثوق بهم عند الضرورة.

3- لا يُركزون فقط على ذواتهم.

هذا لا يعني أنّ الأفراد ذوي EQ عالي لا يأخذون وقتا لأنفسهم عند الحاجة. ومع ذلك، الأذكياء عاطفياً متعاطفون تجاه الآخرين. عندما يتعلق الأمر بالناس، فإنهم يركزون خارجياً أكثر  بدلَ الاستيعاب الذاتي. بدلاً من رؤية الحياة من خلال عدسة احتياجاتهم ورغباتهم الخاصة، لديهم القدرة على النظر إلى العالم من منظور أكبر والسير على مسافة ميل في حذاء شخصٍ آخر. هم أيضا أكثر مسامحة لأنفسهم والآخرين.

الأشخاص الأذكياء عاطفياً لا يُهاجمون، القاضي، يقطعون، يُبطلون، ينتقدون بسلبية، يوعظون، أو يلقون اللوم على الناس. كما أنهم لا يقومون بتحليل الآخرين عندما يحاولون مشاركتهم مشاعرهم. انهم ليسوا غيورين من نجاحات أحدهم، ولكن يحتفلون بانتصاراتهم.

4- إنهم لا يبقون جاهلين حول دوافعهم الداخلية.

ليكون لديك ذكاء عاطفي عالي، يجب أن "تعرف نفسك".
الأفراد الأذكياء عاطفياً يفهمون سلسلة ردود الفعل التي تجلب مشاعرهم. كما يمكنهم شرح سبب شعورهم بمشاعر معينة دون إلقاء اللّوم على شخصٍ آخر. الناس الأذكياء عاطفياً غير مخادعين عاطفيا على الإطلاق ولا يحجبون المعلومات، أو يكذبون بصراحة، حول ما يشعرون به. كما أنهم لا يقللون من مشاعرهم أو يبالغون فيها، كما أنهم لا يدعون الأشياء تتراكم حتى تنفجر.

5- لا يتكتّمُون أو ينفجرون.

الأفراد الأذكياء عاطفياً سادة التواصل مع الآخرين. لديهم مهارات اتصال لفظي وغير اللفظي ممتازة ومهارات الاستماع. إنهم يديرون الصراع بشكلٍ أفضل، لديهم علاقات أقوى، و قادرين على نقل الأفكار بطريقة غير مهدّدة ومحترمة. كما أن التواصل الجيد يزيد من قدرتهم على التأثير على الآخرين بطريقة إيجابية.

الناسُ الأذكياء عاطفياً، بالإضافة إلى كونهم أكثرُ وعيا حول مشاعرهم،فهم لا يخافون تبادل تلك المشاعر مع الآخرين. كما أنهم يكبحون الأنا عند الباب عندما يتعلق الأمر بالحصول على الحكمة، والبصيرة، وردود الفعل من مصادر موثوق بها.

6- لا ينسون التوازن.

الناس الأذكياء عاطفياً ينظُرون إلى الحياة من وجهة نظرٍ متوازنة، إيجابية. فهي ليسوا متفائلين أو متشائمين بشكلٍ مُبالغ و غير واقعي. إنهم يميلون إلى أن يكونوا سعداء وناجحين. وهم يُدركون الخير في الآخرين وفي أنفسهم. انهم يغفرون الأخطاء.

إنهم يحققون أفضل النتائج من المواقف الصعبة، ويحتضنون الصعوبات للمساعدة في تطويرهم الشّخصي. كما أنهم يبقون على روح الدعابة.

الأشخاص الأذكياء عاطفياً يفهمون ما هو داخل سيطرتهم، وما هو ليس كذلك. انهم لا يدفعون أنفسهم للأشياء التي ليس لديهم القدرة على التأثير عليها.

7- لا يتبنّون السلبية.

لا يسيطر الخوفُ على الأشخاص الأذكياء عاطفياً، والقلق، والذنب، والعار، والحرج، والالتزام، وخيبة الأمل، واليأس، والعجز، والاعتمادية، والإيذاء، أو الإحباط.إنهم لا يتلاعبون.

الأشخاص الأذكياء عاطفياً يسمحون لأهدافهم الشخصية ورغباتهم بتحفيزهم، وليست السلطة والثروة، والشهرة، أو الموافقة. إنهم لا يفعلون الأشياء بسبب شعور زائف بالواجب أو الذنب أو القوة أو الالتزام. فهم يوازنون مشاعرهم مع مراجعة الواقع عند الحاجة. وهم مستقلون ومتحمسون بدافع جوهري ويعتمدون على أنفسهم. كما أنهم لا يخشون الخروج من منطقة الراحة للوصول إلى آفاق جديدة.

8- لا يسمحون للآخرين بالوصول إليهم.

هل تعرف الناس الذين يسببون الآخرين على المشي على قشر البيض؟ إذا كنت غير محظوظ بما فيه الكفاية لجعلها عن غير قصد بالضيق، هل تحمل حماقات؟ هذا هو علامة على إق منخفضة جدا.

الأشخاص الناضجون عاطفيا مرِنون، وقادرون على الموافقة أو عدم الموافقة، ولا يستوعبون الفشل. حتى لو كان لديهم حياة صعبة، يتعلمون من الألم ويصبحون أفرادا مدهشين. انهم لا يسكنون في الماضي، ولكن يتعلّمون منه. يدركون أن الماضي خارج عن سيطرتهم، لذلك يختارون أن يعيشوا في الحاضر ويشكلونه إلى مستقبل أفضل.

9- لا يصبحُون عنيفين.

كثير من الناس لا يتحملون المسؤولية عن مشاعرهم. بل إنهم يلومون مصادر خارجية لهم. ماذا يحدث لو أخذت لُعبة من طفل قبل أن يكون على استعداد لإعطائها؟ سيبكي ويرميك بنوبة غضب.

ربما تكون قد قابلت أشخاصا ما زالوا يتفاعلون كطفل يبلغ من العمر عامين عندما يتم الطعن فيه.
يمكننا جميعا عادة "رؤية" ما هو الخطأ في الوضع، ولكن معظم الناس ذوي الذكاء العاطفي المنخفض لا يتحرّكون خطوة إلى الوراء لتحديد المشكلة لإيجاد حل لها. بدلا من ذلك، فإنها يتبعون سلسلة من ردود الفعل السلبية التي يمكن أن تؤدي إلى الانفجار الداخلي.

الأفراد ذوي EQ عالي لا يخافون من التحدي، ولا يرمون المنشفة عندما يدركون أنهم ليسوا على المسار الصحيح. إنهم يقومون بإجراء تعديلات ويواصلون العمل على إيجاد حلول لعقباتهم.