7 سمات للشخص الأكثر مرونة

 ماذا عن قصّة العِصامي التي يبدُو أنَّ الجميع يحبُّونها؟ هل هي حقيقة أنَّهم حقّقوا أحلاَمَهُم عندما لم يؤمن بهم أحد؟ أم هو عدم استعدادهم للاستسلام في مواجهةِ الهَزيمة؟ بغضِّ النظر عما جذب انتباهك، هناك سمة واحدة مهمة توجد دائمًا في العِصامي- المرونة. هل تريد أن تتعلَّم سمات الشخص المرن حتى تتمكَّن من تطوير هذه السِّمات داخل نفسك؟

7 سمات للشخص الأكثر مرونة

فيما يلي السِّمات الثمانية التي يتَشَاركها جميع الأشخاص المرنين، حتى تتمكّن من البدء في تحقيق أهدافك وتعيش حياة أحلامك.

1- التفاؤل

يعدُّ البقاء متحفزًا سمةً أساسية لأكثر الأشخاص نجاحًا، ولكن كيف يظلُّون متحفِّزين؟ بالتأكيد، عندما تسير الأمور على ما يرام، فإنّ البقاء متحمسًا ليس بالأمرِ الصَّعب. ومع ذلك، عندما تصل إلى ابتلاءٍ خشِن، يمكن أن يتلاشى الدافع بسرعة.

للبقاء متحمسًا خلال فترات الصعود والهبوط، تحتاجُ إلى الحفاظ على مستوى معيَّن من التفاؤل. عندما تترك بيئتك الحالية شيئًا غير مرغوبٍ فيه، فسوف يتسبب ذلك في انسحابِ معظم الناس. ومع ذلك ، فإنَّ الشخص المرن سيسمح برؤيته المتفائلة للمُستقبل بتوجيهه.

2- التخطيط

يمكن للتفاؤل فقط أن يُوصلك بعيدًا. إذا استمرّيت في مواجهة النّكسات والتحدّيات، فمن الطبيعي أن يتَسَاءل شخصٌ ما عمّا إذا كان يسير على الطَّريق الصحيح. يُدرك الشخص المرنُ أنَّ التفاؤل الأعمى يمكن أن يتركك تركض في الاتجاه الخاطِئ. لهذا السّبب تحتاج إلى خطَّة مناسبة. من خلال البحث وفهم النتائج التي تريد تحقيقها في حياتك، ستعرفُ بثقة أنك على الطَّريق الصحيح.

عندما سئل عن شُعُوره بالفوز ببطولة الدوري الاميركي للمحترفين الرابعة، قال ليبرون جيمس إنه كان يؤمن بذلك لأنه كان يمتلك نهج العَمَلية. كان يعلم أنه إذا استمر في فعل الأشياء التي أكسبته بطولة سابقة، فسَوفَ يفُوزُ بأُخرى. كان يعلم أنَّ الخطة عملت في الماضي، لذا ستعمل مرة أخرى في المستقبل. لذلك، أنتَ تَحتاجُ إلى العثُور على شخصٍ قام بإنشاء النتائج التي تبحث عنها وصياغةِ خطَّته.

3- الحزم

الفشلُ جزءٌ طبيعي ومتكرِّر من الحياة. المثابرة هي الفرق الرئيسي بين أولئك الذين يحققون أهدافهم وأولئك الذين يفشلُون.

أولئك الذين يثابرون في مواجهة الفشل سيتغلَّبون في النهاية على أيِّ تحد. وربما قد سمعت المثل القائل: "من الصَّعب التغلب على شخص لا يستسلم أبدًا."

من هو الشَّخص المرن؟ الشخص الذي يفهم أنَّ الأمر لا يعني أنَّ الناجح لا يفشل أبدًا، إنه ببساطة لا يستسلم أبدًا. إذا كنت على استعداد لمواصلة الدورة، فستحقِّق النتائج التي تريدها.

4- الانضباط

الانضباطُ هو القُدرَة على القيام بما تحتاجُ إلى القيام به عندما تحتاجُ إلى القيام به. يتَّفق معظم الناس على أنَّ الانضباطَ من أصعبِ الأمور التي يجب إتقانُها. لهذا السبب من المهم جدًا أن يكون الشخص المرنُ شخصًا منضبطًا.

أحدُ الأساليب الجيِّدة هو العمل مع الآخرين. عندما تكون جزءًا من العقل المدبر أو لديك شريك المساءلة، فأنت تمتلكُ قوة إضافية من الانضباط تحت تصرفك. سواء كنت تلتقي مرة في الأسبوع، أو مرة في الشهر، أو مرة في السنة، فأنت بحاجةٍ إلى اختيار جدول يناسبك ويصلحُ هدفك.

5- الصّبر

أنت بحاجة إلى الالتزام على المَدَى الطويل. لن تتحقَّق الأشياء دائمًا على الفور. في بعضِ الأحيان، تكون مشكلة وقت فأنت تفعل كلّ شيء بشكل صحيح. الفرصة تحتاج فقط إلى الوقت لتظهر.

فكر في بستاني يزرع بذرة شجرة البرتُقال اليوم، ويبحث عن شجرة تامّة النمو بعد أسبوع. أنت تدرك أن هذا غير معقولٍ لأنك تعلم أنَّ البذرة تستغرق وقتًا لتنضج. كما أنها تحتاجُ الماء، وأشعة الشمس، والتربة الغنية بالمغذِّيات.. لم نتحدَّث حتى عن السنوات التي قد تحتاج إلى انتظارها حتى تنتج شجرة البرتقال الفاكهَة.

المشكلة هي أن معظم الناس ليس لديهم فهم واضح للمدة التي سيستغرقها هدفهم لتحقيقه. عليك أن تكون عقلانيًا وصبورًا خِلالَ هذه العملية.

6- يتبنّى عقلية النّمو

الشخص المرن ليس فقط صبورًا في هذه العملية ولكنه صبور مع نفسه أيضًا. هناك أوقات لم تكن فيها بعد الشَّخص الذي تحتاجُه لتحقيق الهدف الذي تسعى إليه.

هناك طريقة أخرى للنظر إليها وهي التعرف على عادات حياتك والنتائج التي تخلقها. الشخص الذي يتمتع بصحة جيدة لديه مجموعة من العادات اليومية مختلفة عن الشخص غير الصحي. المستثمر النّاجح له علاقة بالمال تختلفُ عن علاقة الشخص الذي لا يدَّخر شيئًا. هناك نموٌّ سوف يمرّ به كلّ واحد منكم أثناءَ العمل لتحقيقِ هدفه.

هذا يشبه إلى حدّ كبير لعبة فيديو أو فيلم الأكشن المفضّل لديك من نواح كثيرة. في البداية، لست حكيمًا أو قويًا بما يكفي لهزيمة الشرير. في مكان ما على طُول الطريق، تخسَر ويتطلّب منك إعادة تقييم جهُودك. ثم تذهب للتدريب وتُصبح أقوى. في النهاية، أصبحت نسخة أفضل من نفسك وأنت ترقَى إلى مستوى التحدّي لهزيمَة خصمك.

يعرف الشخص الذي يتمتّع بالمُرونة أن لديه القدرة على التغلب على تحدّيات الحياة إذا استمرّ في الاستثمار في تنميته.

7- الصّدق

الصّدق هو عمل شجاع وعمل من أعمالِ الوعي بالذات. إنه عملٌ شجاع لأنه يتطلّب منك فعل الصواب بغضِّ النظر عن الظروف.

يعرفُ مُعظم الأشخاص المرِنين أنّ جهودهم لن تقابل دائمًا بالحبّ والعشق. ومع ذلك، لا يزالون مستمرّين. لا يستمرّون في ذلك لأنهم يبحثون عن الاعتراف أو التّصفيق. يستمرون لأنهم يفعلون ما يعتقدون أنه يجب عليهم القيام به.

مُعظم الناس غير مُرتاحين لفكرة أن يرفُضهم الآخرون. نتيجة لذلك، يعيشُ معظم الناس حياة غير صادِقة مع أنفسهم. هذا هو المكان الذي يأتي فيه الوَعي الذاتي. على الرّغم من أنّ معظم الناس لا يعيشُون حياة حقيقيّة لأنفسهم، إلاّ أنّهم لا يُدركون ذلك. الصّدق مع الآخرين شيء، لكن الصّدق مع نفسك شيء آخر.

يجبُ أن تكون صادقًا مع نفسك بشأن ما تريد تحقيقه في حياتك وأن تكون على استعدادٍ لتحقيق ذلك.

الطّريق إلى العَظَمة ليس سهلاً دائمًا، ولكن بالنّسبة لأولئك الذين يرغبُون في الاستمرار في المسار، فهو دائمًا يستحقّ ذلك. كن صادقًا مع نفسك وكن على استعدادٍ لاستثمار وقتك ومواردك لتحقيقِ أهدافك.