5 أسباب ممتازة للاستيقاظ على الساعة 5 صباحًا يوما بعد يوم

في عالمِ التنمية الشّخصية، كان هناك اتجاهٌ رئيسي موجودٌ لعدة سنوات حتى الآن. يتكوّن من الاستيقاظ على السّاعة 5 صباحًا. كل يوم. هذه العادة الجيّدة ستَصنعُ الفارق بين أولئِك الذين ينجحون والذين يفشلُون.

 أسباب ممتازة للاستيقاظ على الساعة 5 صباحًا


بالطّبع، بعض الأشخاص استثناءات لهذه القاعدة وينجحون عندما يستيقظون في الساعة 10 صباحًا. كلّ يوم. ومع ذلك، في معظم الحالات، يتّبع الأشخاص الذين ينجحُون في الحياة هذه المُمارسَة.

إذا كنت لا تزال تشك في قيمة هذه الممارسة، فسأحاول إقناعك باتخاذ هذه الخُطوة من خلال 5 أسبابٍ ممتازة.

1- تستمتع بالإنتاجية القصوى دون أي تشتيت

تكون ذروتك الإنتاجية في ذروتها خلال النّهار. هل تعلم متى تكون طاقتك في ذروتها خلال النهار؟

* طاقتك في ذروتها في الصباح بعد الاستيقاظ بقليل.

عندما تستيقظ في الساعة 7 صباحًا، قد تضطر إلى بدء اليوم من خلال رعاية أطفالك ثم الذهاب إلى مكتبك.

لذلك ستبدأ الساعات القليلة الأولى من اليوم في نفسِ الوقت مع أيّ شخصٍ آخر، ممّا سيضيف الكثير من عوامل التشتيت من حولك.


* إنَّ عوامل التشتيت من أيّ نوع كانت (الأطفال والبريد الإلكتروني والرسائل القصيرة والمكالمات الهاتفية ...) تضرُّ بإنتاجيتك.

من خلالِ الاستيقاظ على السّاعة 5 صباحًا، ستتمكّن من الهُجُوم قبل أيّ شخص آخر. سيكون لديك ساعتان دون أيّ مشتتات للانتباه. لذلك ستتمكّن من الاستفادة الكاملة من ذروةِ إنتاجيتك للعمل على المهام الأكثر تعقيدًا في اليوم.

بمجرد الانتهاء من هذه المهام، سيتم تحريرُ يومك بشكلٍ مثالي وسيكون الدافع الخاص بك في أقصى حدّ له.

2- أتحصل على ساعتين إضافيتين في اليوم للعمل بكفاءة

* الاستيقاظ على الساعة 5 صباحًا. سيُجبرك كل يوم على النوم الساعة 10 مساءً. على أبعد تقدير.

الوقت الذي تضيعه في المساء أمام التلفاز عندما تكون متعبًا سينتهي به الأمر في الصباح بين الساعة 5 صباحًا، و 7 صباحًا.

ستكون في حالةٍ أفضل لأنّك ستنام بشكلٍ أفضل ولديك ساعتان إضافيتَان في اليوم للعمل بفعاليةٍ على أهدافك. للوهلة الأولى، قد يبدو هذا ضئيلاً إلى حدٍّ ما.

* ومع ذلك، فإنَّ ساعتين أكثر كلّ يوم تعطي 14 ساعة أكثر في الأسبوع وبالتالي 728 ساعة أكثر في السنة.

من خلال الحفاظِ على عادة الاستيقاظ في الساعة 5 صباحًا. ستتمكّن كلّ يوم من إحداث فرقٍ كبير مع الوقت الإضافي المُتاح لديك لتحقيقِ أهدافك.

اقرأ أيضا:

18 نصيحة سريعة لإدارة الوقت لزيادة إنتاجيتك

19 مثال حول الأهداف الذكية SMART الشخصية لتحسين حياتك

3- تتوقّف عن الخُضوع للمُماطلة

عندما تستيقظ على الساعة 7 صباحًا أو 8 صباحًا، ستواجه على الفور مجموعة من عوامل التشتيت.

* ليس لديك وقتٌ للاستقرار للعملِ بكفاءة.

في نهاية الصباح، تدرك أنه لم يكن لديك الوقتُ الكافي لتنفيذ المهام الأساسية التي أردت القيام بها على الإطلاق.

في الواقع، ستشعر بأن رأسك تحت الماء.

في هذه المواقف، ستميل أكثر إلى الاستسلام لشرّ التّسويف الخبيث. ستخبر نفسك بعد ذلك أنك ستبلي بلاءً أفضل غدًا ويمكنُك تأجيل الكثير من المهامّ حتى الغد.

* عندما تستيقظُ في الخامِسة صباحًا، ستبدأُ اليوم بهدوء وتركيز.

 بالإضافة إلى ذلك، ستشعُرُ بالاضطرار إلى الاستفادةِ القصوى من تلك الساعتين الإضافيتين اللتين تبذل فيهما جهدًا للاستيقاظ مبكرًا.

ستدخل بعد ذلك في دائرة ستأخذ المماطلة بعيدًا عنك إلى الأبد.

4- تبني عادات جيّدة تؤدي إلى النجاح

اعتادَ جميع رواد الأعمال النّاجحين في هذا العالم على الاستيقاظ مبكرًا. بيل جيتس، جيف بيزوس، تيم كوك أو إيلون ماسك لديهم هذه العادة. كلّ هؤلاء الأشخاص الناجحين بشكلٍ كبير يستيقظون في الخامسة صباحًا. أو حتى قبل ذلك.

* الأشخاص النّاجحون لا يستيقظون في الخامسة صباحًا. بالصُّدفة.

أدرك الأشخاص الناجحون منذ وقتٍ طويل أنَّ الاستيقاظ مبكرًا في الصباح يُساعدهم على زيادةِ إنتاجيتهم. مع زيادة الإنتاجية إلى أقصى حدّ، من المرجَّح أن يحقق الأشخاص الناجحُون أهدافهم.

من خلال اعتماد هذه العادة الجيّدة والاحتفاظ بها بمرور الوقت، ستدخل في دائرة فعالة من العادات الجيِّدة التي ستعزِّز نجَاحَكَ في المُستقبل.

5- بناء روح قوية

الاستيقاظ كلّ يوم في الخامسة صباحًا. ليس بالأمر السَّهل. أود أن أقول أنه ليس كل شخصٍ قادر على جعله عادة.

* بالاستيقاظ يومًا بعد يومٍ في الخامسة صباحًا. بطريقةٍ مستدامة، سوف تستفيدُ بالفعل أكثر من 90٪ من الناس.

في الواقع، سوف تبنِي نفسك بروحٍ قوية يومًا بعد يوم.

ستقتنع بعد ذلك أنه يمكنك النجاح في كل شيء في حياتك. كلّ هذا سيبدأ دائرة ستعززك في جميع المجالات.

خثلاصة..

في الحياة، ينتمي النَّجاح إلى أولئك الذين يعطُون أنفسهم حقًا الوَسَائل لتحقيقِ طُمُوحاتهم. إذا كنت ترغبُ في تحقيق أشياء عظيمة، يجب أن تكون قادرًا على بذل الجهود اللازمة لتطوير عاداتٍ جيدة على أساسٍ يومي.

من بين العادات التي تحدث فرقا، الاستيقاظ على الساعة 5 صباحا. ستُساعدك هذه العادة الجيّدة على الحصول على مزيدٍ من الوقت للعمل بفعالية على أهدافِك. أخيرًا، ستكون قادرًا على بناء الروح القوية اللاّزمة لإنجاز أشياءَ عظيمَة في الحَيَاة.

المصدر