كيف تبدأ حياة جديدة دون التضحية بكل ما لديك

هل ترغبُ في أن تتمكَّن من الضغط على زر الإيقاف المؤقت للحياة والانتقالِ إلى فصل جديدٍ دون أيّ تداعيات سلبية؟

كيف تبدأ حياة جديدة دون التضحية بكل ما لديك



لسوء الحظّ، الوقت خطّي. من ناحيةٍ أخرى، فإنَّ الوقت هو بناء اجتماعي. بمعنَى آخر، إنَّ الجدول الزمني لحياتك هو إدارتك، ويجب ألا تقارن أهدافك وإنجازاتك بأهداف الآخرين.

إنَّ إلقاء نظرةٍ طويلة وجادَّة على حياتك للوُصُول إلى جذر التغيير الذي تود رُؤيَتَه سوف يفيدك. قد يساعدك التركيز على ما ستغيِّره في حياتك على الإجابة عما يجب عليك متابعته في المستقبل القريب.

لذلك، كيف تبدأ حياة جديدة؟

من خلالِ تنفيذِ هذه التغييرات الصَّغيرة الـ 12 ذات التأثير الموضّحة أدناه، يمكنك بدء حياةٍ جديدة دون التضحية بالكثير.

1- دائما تعلَّم شيئا جديدا

ربما تكون قد حقَّقت نجاحًا في حياتك المهنية - فقط لتجد أنك تريدُ المَزيد.

إذا كنت تشعُرُ بالرُّكُود فيما تفعله في العمل أو تشعر بالملل من روتين يومك، فقم بتوسيع خياراتك.

من الطُّرق التي تجعلُك أكثر قدرة على المنافسة في مختلفِ المجالات الوظيفية هي مواصلة التعلم. 

لحسن الحظ ، فإن الجامعات عبر الإنترنت معترف بها وطنيا وبأسعار معقولة أكثر من التعليم في الفصول الدراسية التقليدية. ضع في اعتبارك الاشتراك في بعض الفصول غير المتزامنة عبر الإنترنت التي تناسب جدول عملك حتى لا تضطر إلى مقاطعة حياتك للمضي قدماً.

2- اتخذ خطواتٍ لمواجهة مخاوفك

إنَّه لأمر مدهش كم من قراراتنا تستنِد إلى الخوف. فشلنا في المخاطرة، وتجنُّب المحادثات، وتفويتُ الفُرص لأنَّنا خائفون من النّتائج.

3- الحفاظ على دائرة اجتماعية ذات مغزى

 إنَّ توسيع آفاقك لتشمل أشخاص جدد ومثيرين للاهتمام قد تكون التوابل في الحياة التي تبحث عنها.

ألق نظرة شاملة على أصدقائك وعائلتِك وعلاقاتِك المهنية. قم بعملِ قائمة مراجعة ذهنية للعلاقات التي تؤثِّر عليك بشكلٍ إيجابي ولماذا. خذ قائِمة المراجعة معك في المرة القادمة للذهاب إلى حدث اجتماعي. حاول الدخول في محادثة مع أشخاصٍ جدد ومثيرة للاهتمام يقومون بتحديدِ هذه الخانات.

4- ابحث عن طرق صحية للتعامل مع القلق

إذا واجهت قلقًا مفرطًا في حياتك اليومية، فأنت لست وحدك. اضطرابات القلق هي أكثر الأمراض النَّفسية شيوعًا في الولايات المتحدة. إنَّها تؤثر على 40 مليون شخص فوق سن 18 عامًا، وهو ما يمثِّل 18.1 في المائة من سكان الولايات المتحدة. 

إنَّ إيجاد طرقٍ صحيّة للتغلب على القلق لديه القدرة على قلب عالمك رأسًا على عقب. لقد تطلع الكثير من الناس نحو اتفاقية التنوع البيولوجي للمساعدة في تخفيف القلق وإدارته. يمكن استخدامه لاستهداف القلق عند نشوئه دون الحاجة إلى تناول الأدوية اليومية. 

5- كن جزءًا من الحَرَكة

هل تعرف كلّ الساعات التي تقضيها في التّمرير عبر وسائل التواصُل الاجتماعي؟ حسناً، يمكن أن تنفق بشكل أفضل.

كبشر، نسعى بشكلٍ طبيعي إلى التواصل مع الآخَرِين ونرغبُ في الشُّعور كما لو كنا ذوي أهمية. سواء كانت قضية عدالة اجتماعية أو حركة بيئية ، فهناك العديد من الفرص المُختلفة لتركيز وقتك وطاقتك لمساعدتك على تلبية الشُّعور بالحاجة.

هذا لا يعني بالضَّرورة أنَّك بحاجة إلى الاحتجاج في نهاية كلّ أسبوع لتشعر كما لو أنك تخلق التغيير. يمكن إجراء تغييرات صغِيرة في حياتك يكون لها تأثيرٌ كبير.

6- انتبِه لأحلامك

إذا كنت تشعُرُ بعدم تحقيقك في حياتِك ولكنّك غير متأكّد من السّبب، فحاوِل الاستفادة من الجانِب الباطني من الحياة. يمكن أن يكون الغَوص في العقل الباطن لديك ومتحررًا إذا سمحت لنفسك بالفضاء العقلي للقيام بذلك.

لا يتذكر الجميع أحلامهم، ولكن يمكنك تدريب عقلك عن طريقِ الحفاظ على مجلة أحلام بجوار سريرك. يمكن أن تكشف الأحلام عن آمال ومخاوف لا واعِية بأنَّنا إمَّا نتجاهلها أو نفضل عدم تحملها خلال حياتنا الاستيقاظية.

إن فهم معنى أحلامك يشبه تعلُّم لغةٍ جديدة - ممَّا يتطلَّب منك الانتباه إلى القرائن والعلامات والرموز.

7- تحدّي مناطق الراحة

إذا كنت تُحاول الابتعاد عن حياة الرُّكود، فيجب عليك الخروج من منطقة راحتك. لا تحتاج إلى تحمل مخاطر مرتفعة بشكلٍ غير مَعقُول تعرِّض جوانب معينة من حياتك للخطر.

إنَّ تحدي مناطق الراحة الخاصة بك يهدِف إلى تمكِينك من رؤية ما تستطيع تحقيقه عند إجراء الاختبار. 

ضع رُؤيتَك على الحُلم القابل للتحقيق التالي واذهب إليه. إذا كنت ترغب دائمًا في إجراء سباق الماراثون، فقم بإعداد جدول تدريب شاق للوصول إلى هناك. تعرّف على كيفية التغلب على الألم والكتل العقلية التي منعتك من أن تكون بطلاً.

8- ممارسة التأمّل

إذا كنت ترغب في قلب العالم كله رأسًا على عقب، فقم بدمج ممارسة اليقظة في روتينك اليومي. لا يتطلب التأمل ، واليوغا ، أو التنفس عملًا إضافياً من جانبك ،فقط الالتزام بأن تكون حاضراً في الوقت الحالي.

9- تقييم ميزانيتك

المال هو أصل كل الشرور - لكنه أيضًا القوة الدافعة وراء استيقاظنا والذهاب إلى العمل كلّ يوم. 

لكي تكون قادرًا على متابعة طريقٍ في الحياة يتيحُ لك الشعور بمزيد من الرضا والسعادة، عليك أن تعرف أينَ تقَعُ حُدُودك المالية. 

10- إنشاء رُؤية

إذا كنت تفكر في بدء حياة جديدة أو إعادة إنشاء طريقة عرض نفسك للعالم ، فأنت بحاجة إلى معرفة الشكل الذي تريده للنسخة الجديدة.

هل لديك حياة جديدة لها أهداف مالية كبيرة ، أم أنها تنوي الابتعاد عن التركيز على حياتك المهنية لقضاء المزيد من الوقت مع عائلتك؟

يعدُّ إنشاء لوحة رُؤية إحدى الطُّرق التي تساعدك على إظهار ما تريده في حياتك. يمكن أن يكون التقليب عبر المجلات والصحف لاستخراج الأشخاص والأماكن والعناصر التي تساعد على تحديدِ أحلامك تجربة رائعة. 

يبدو سخيفا؟ ليست كذلك. فكر في إنشائِها مع الأصدقاء أو أفراد الأسرة لمعرفة ما إذا كان تصوُّرهم لك يحمل أيّ وزن في خططِك للمستقبل. يمكن للأصدقاء وأفراد الأسرة القيام بدور المرآة لأنفسنَا في بعض الأحيان. 

تذكر ، إنها حياتك
عند النظر إلى الصورة الكبيرة لما هي حياتك ، لاحظ ما الذي لا يعجبك، وقم بوضع خطة لتغييره، والمضي قدماً بعمل حاسم.

لديك فرصة واحدة فقط للعيش حياة وفقًا لشروطك (التي jعرفها ، على الأقل). لديك كل ما تحتاجه لتحقيق مستوى النجاح الذي تأمل في تحقيقه في هذه الحياة - عليك فقط الاستيلاء عليها!

المصدر
انت في احدث موضوع