4 طرق تساعدك بها اللمسات الجسدية في علاقتك

يمكن أن تُصبح الحياة وحيدَة دون لمسٍ جسدي يجعلُنا نشعُرُ بالتواصل مع الآخرين. قد يؤدِّي الافتقار إلى اللمس في العلاقات إلى جعل الشخص يشعُرُ بعدم الرَّغبة، خاصة إذا كان اللّمس هو كيف تعبر عن حبّك للآخرين. العناقُ قليلا يقطع شوطًا طويلاً. فيما يلي 4 طرق للمس البدنية تُساعد علاقتك.

طرق تساعدك بها اللمسات الجسدية في علاقتك



1- اللّمس يمكن أن يهدّئ أعصَابَك.

هل تشعُر بالتوتر والارهاق بعد يوم عمل شاق؟ العناق بسيط يمكن أن يكون الدواء لأمراضك. يمكن أن يُساعدك احتضانك الدافئ لشخص تحبه في العثور على سبب للابتسام عندما تكون هناك سحابة سوداء مُظلِمة.

يحرِّر العناق هرمون الأوكسيتوسين الذي يقلِّل بدوره من معدَّل ضربات القلب ومستويات الكورتيزول. يسبب الكورتيزول أشياء مثل زيادة الدُّهون وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدّم، لذلك اللّمس الجسدي ليس مجرَّد مهدئ ولكنه صحّي أيضًا.

2- العناقُ يمكن أن يَجعل الناس الغاضبين مُرتاحين.

المعارك تكون بشكلٍ دوري في العلاقات، لكن عندما تصبح متكرِّرة جدًا، يمكن أن تُحدِث تعبيرات الحبّ فرقًا كبيرًا. فكوني غاضبًا دائمًا من شريكي ليس فكرة جيّدة. في المرة القادمة التعي تجد فيها نفسك في جدال مُتصاعد لدرجة أنّك تشعر بعدم الارتياح، فقدم عناقًا أو امسك بيد شريكك. على الرغم من أنَّ هذا لن يحلّ مشكلاتك بطريقة سحرية، إلاَّ أنه من المرجح أن يقوم بتلطيف الجو.

3- لمسة سريعة يمكنُ أن تبقيك على اتصال أثناء التنقل.

لا يتطلَّب الأمر قدرًا كبيرًا من اللمس لإنشاء اتصال إيجابي يجعلُكَ تشعر بالسعادة والرِّضا في علاقتك. إذا كنت ستخرج من باب البيت، فامنح شريكك قبلة سريعة قبل أن تذهب. سيوفر لك هذا شرارة من الراحة والسعادة التي ستُساعدك على قضاء يومك

4- عناقُ شريك حياتك يمكنُ أن يوفّر لك الراحة في الأزمات.

عندما تشعُرُ أنَّ عالمك قد انقلَبَ رأسًا على عقب، فإنَّ بعض الأشياء التي تقدم راحة أكبر هو عناق كبير من الشخص الذي تحبه. إذا جاء شريكك يشكو إليك حدوث أزمة، فلا تفترض أنك بحاجة إلى قول أيّ شيء: ما عليك سوى فتح ذراعيك والسماح له بالارتماء في حضنك.


المصدر