علم النفس: 15 حقيقة في علم النفس يمكن أن تظهر لك ما تريد حقا

ينتج الدماغ البشري ما يصل إلى 12000 إلى 50000 يومًا. هذا في حدِّ ذاته أمر لا يصدَّق! لكن مع ذلك، قد لا نعرف ما الذي يمكنُ لعقلنا فعله. دعونا نتحقَّق من بعض الحقائق النفسية الأكثر إثارة للاهتمام - حتى أنك قد تتعرف على نفسك أكثر في بعضها.

حقيقة في علم النفس


1- النِّسيان هو علامة على ذكاء عالٍ.

يبدو أنّ الذّاكرة الجيّدة هي واحدة من أقوَى ميزاتنا وأكثرها إيجابية. لكن العلماء ادّعوا أن النّسيان لا يقلّ أهمية عن التذكر. الذّاكرة السيئة هي في الواقع آلية لتوفير مساحة للمعلومات ذات الصلة وتمنعُ الدّماغ من هدر المساحة والطاقة.

2- الرّفض يشبه الألم الجسدي.

اكتشف علم الأعصاب أنّ الرفض يضرّ حرفيًا مثل الألم البدني. إنّ رد الفعل تجاه الألم العاطفي والألم البدني متشابهان للغاية، ويتم إطلاق مادة كيميائية طبيعية (مسكن للألم) في كلا الحدثين.

3- الأحمر-المخضرّ والأزرق-المصفرّ: ألوان موجُودة ولكن لا يمكنُنا رُؤيتها.

يوجد اللّون الأحمر المخضر وهو ليس اللّون البنّي أو ما تراه عند مزج الأصباغِ معًا. وبالمثل أيضا، الأزرق المصفر ليس أخضر. إذا حاولت تخيّل هذه الألوان، فربما لا يمكنك ذلك نظرًا لعدم وجود نقطة مرجِعية في ذهنك. لكنها موجودة وتسمى "الألوان المحظُورة". لا يمكننا رؤيتها وهذا أمرٌ طبيعي بسبب تفاصيل إدراك اللون البشري.

4- يعملُ الاستقرار على إغلاق مراكز التعلم في عقلك.

إذا كنت تشكو من أنَّ حياتك غير مستقرّة، فعليك أن تعلَمَ أنَّ هذه الظروف تحسّنك كشخص. وهذا رائع! أكّد العلماء أنه إذا لم تكن خارج منطقة الراحة الخاصة بك، فلن تتعلم.

5- يمكنُك أن تتذكّر فقط 3-4 أشياء في وقت واحد.

لا عجب أن تنسى حتى الأشياء المهمَّة التي عليك القيام بها عندما يكون لديك قائِمة كبيرة من المهمّات. نحن فقط قادرون على تذكر 4 أشياء في وقتٍ واحد. وهذا ثبت علميا!

اقرأ أيضا:

12 حقيقة نفسية يمكنها أن تجعل حياتك أسهل

6- 85 ٪ من ما يقلقنا لا يحدث أبداً في الواقع.

أظهَرَت هذه الدِّراسة أنَّ مُعظم الأشياء السلبية التي نتخيّلها لم تتحقّق أبدًا. طُلب من الناس تدوين مخاوفهم على مدى فترة طويلة من الزمن. و 85 ٪ من الأشياء التي يقلق منها الأشخاص لم تحدث قط. وهذا يعني أن 15 ٪ فقط حدثت حقًّا.

7- كلّما كنت أسعد، قلّ النوم الذي تحتاجه.

كلما كنت أسعد، قلّ النوم الذي تحتاجه للعمل بشكلٍ طبيعي كل يوم. اتّضح أنّ الحزن يزيد من رغبتك في النوم أكثر. والسعادة تعمل في الاتجاه المعاكس.

8- العواطف القوية يمكن أن تخلق ذكرياتٍ خاطئة.

ذاكرتنا أكثر هشاشة ممَّا تعتقد. نحن عرضة للأخطاء ويمكن أن تؤدّي بعض الاقتراحات إلى ذكريات خاطئة. في إحدى التجارب ، جعلت إليزابيث لوفتوس 25٪ من المشاركين يصدّقون ذكرى كاذبة بأنذ المشارك ضاع في أحد مراكز التسوق كطفل.

9- قد يكون سبب رهابك ذكريات تنتقلُ عبر جينات أجدادك.

يمكن أن تنتقِل الذكريات والرّهاب من جيلٍ إلى آخر من خلالِ المورّثات. إذا كنت لا تعرف لماذا تخاف مثلاً من السباحة، فقد يكون ذلك.

10- يصبح الناس أكثر صدقًا عندما يشعرون بالتعب.

عندما تكون مرهقًا جسديًا، فأنت لا تنتقي كلماتك. هذا أمرٌ طبيعي وهو أيضًا سبب اعتراف الأشخاص بالأشياء أثناء المحادثات في وقتٍ متأخّر من الليل.

إذا كنت تريد الاحتفاظ بسرية ، فمن الأفضل عدم إجراء محادثات طويلة مع الأصدقاء في وقتٍ متأخّر من الليل.

11- إنفاق المال على الآخرين يجعلك أكثر سعادة.

قد يكون إنفاق الأموال بنفسِ أهمية كسبها، وخاصّة إنفاق الأموال على أشخاصٍ آخرين. يمكن أن يكون لها تأثيرٌ أكثر إيجابية على سعادتك من إنفاق المال على نفسك. لكن بالطبع، لا ينبغي أن ننسَى أنفسنا تمامًا.

12- الأشخاص الأكثر توترا هم بين 18 و 33.

يكون العمر الأكثر إرهاقًا ، وفقًا للباحثين ، ما بين 18 و 33 عامًا. وبعد 33 عامًا، يبدأ مستوى التوتر في الانخفاض. 

13- الكذّابون الجيدون أفضل في اكتشاف الكذابين الآخرين.

تقول نظريات علم النّفس وعلم الأعصاب إنّ الشخص الذي يمكن أن يكذب تمامًا هو جيد جدًا في اكتشاف الأكاذيب. السر هو في قدرتِه على التفكير فيما يفكِّر فيه شخصٌ آخر.

14- لا يستغرقُ الأمرُ سوى 4 دقائق لفهم ما إذا كنّا نحبّ شخصًا ونقع في حبّه.

قد يستغرقُ الأمر ما بين 90 ثانية و 4 دقائق لتحديد ما إذا كنا منجذبين إلى شخصٍ ما. ولكن هذا له علاقة بسيطة بالتحدث. نحن نفهم ذلك من خلال لغة الجسد والصّوت. فقط 7 ٪ من خلال ما نقوله.

15- ما يصل إلى 90 ٪ من الناس يُعانون من أعراض الاهتزاز الوهمية.

يعاني 9 من كلّ 10 أشخاص من "متلازمة الاهتزاز الوهمية". يعتقدون خطأً أن هواتفهم المحمولة تهتزّ في جيوبهم.