7 أسرار لتنظيم الأفكار والخطط (لذلك لن تفقد الأفكار أبدًا!)

هل سبق لك أن أصبحت مدركاً لأفكارك؟ أعني أن تكون واعياً حقًا. وإذا كان الأمرُ كذلك، فربَّما تكون قد لاحظتَ أنَّها مشوّشة وغير منظَّمة وتدورُ بسرعةٍ حول عقلك. تخيّل لو كان بإمكانك تسخيرُ أفكارِك والتحكُّم فيها لمصلحتِك!

تنظيم الأفكار والخطط



تهدفُ هذه المقالة إلى إعطائك النَّصيحة حول تنظيمُ الأفكار، ممَّا يوفِّر لك 7 أدوات لمُساعدتك على تقليل فرص فُقدان أفكارِك وتحقيق أقصى استفادةٍ منها.

من المُفيد التفكير في كلِّ نقطة كخطواتٍ مُتتالية على طُول الطريق. في ما يلِي 7 خطواتٍ بسيطة يجب أن تبدأ في تجربتها لتنظيمِ أفكارك:

1- إحتفظ بمفكِّرة في سيارتك

يبدو أنَّ الأفكار قادرة على المجيءِ في أيِّ وقت. يجب أن تكون مستعدًّا لذلك. على هذا النحو، قد يكون من الرَّائع الاحتفاظ بمفكِّرة في الأماكن التي قد يظهرُ فيها الإلهام.

سيارتك هي موقعٌ رئيسي لإبقاء واحدة فيه.

إذا كنت تظنّ أن الكتابة أثناء القيادة خطيرة للغاية، ووجدتَ طريقةً أخرى لتسجيل صوتك أثناء القيادة، فهذا بديلٌ رائع وآمن.

أو بدلاً من ذلك، استمر في القيادة حتى تجد مكانًا آمنًا وكتابة أفكارك.

2- إحتفظ بقلم وورقة قُرب سريرِك

من المُحتمل أنَّك تعرف أنَّ أحلامك لا تحدث بشكلٍ عشوائِي فقط، فكلُّ حلم لدينا يمكن أن يُخبرنا بشيءٍ عن وعيِنا اللاَّشُعوري، ومعاني أفكارِنا ومشاعِرنا.

لذا يمكن أن تكون فكرة جيدة أن تكون على بيِّنةٍ من أحلامِك، ومعها، اكتب أيّ شيءٍ مهمٍّ يدُور في ذهنك.

يتم نسيانُ أحلامنا بسُهولة، لذلك يمكن أن يكون الاحتفاظُ بمفكّرة أو دفتر طريقة رائعة لتسخير عقلِك عندما يكون في هذه الفترة الإبداعية للغاية.

حتى عندما لا تحلم، فإنَّ الاستلقاء للنَّوم في كثيرٍ من الأحيان يمكن أن يدَعَ عقلك يتجوَّل بحرية لتركيزِ أفكارك. قد يكون هذا الأمر مزعجًا جدًا إذا كنت تحاولُ النَّوم فعلاً.

يمكن أن يساعدك الاحتفاظ بورقة وقلم بجانبِ سريرك على تدوينِ أفكارك لضمانِ عدم نسيانِها. نظرًا لأنك كتبت أفكارَك، فلن تحتاجَ إلى تبديدِ طاقتك في مُحاولة لضمان تذكُّرها. كما أنّ هذا قد يُساعدك على النَّوم بشكلٍ أسرع.

3- لا تنظِّم الأفكار كما تدوّنها في البداية

عندما تكتُب أفكارك، قد يكون من المغري التأكُّد من كتابتها بطريقةٍ منظَّمة ومرتَّبة. حارب هذه الرَّغبة.

عندما تلاحظ أفكارك، قد تجد المزيد والمزيد من الأفكار تأتي إليك. قد يستغرق أخذ الوقت الكافي للتأكد من تنظيمها على الفور جيدًا.

انظر إلى الصورة التالية:


إنَّها فوضى من الأفكار المكتُوبة على عجلٍ. ينتمِي دفتر المُلاحظات أعلاه إلى "مارك توين"، أحد أهم الكتَّاب الأمريكيين في كلِّ العُصور.

ألق نظرةً على ما يلي أيضًا:


هذا يبدو أنه ليس لديه سيطرة أو تنظيمٌ على الإطلاق. وهذا ينتمي إلى "كورت كوبين".

ينتمي كِلا الدّفترين الفوضويين أعلاه إلى بعض التصاميم الرائعة والإبداعية. بالنظر إلى دفاتر ملاحظاتهم، من الواضح أنَّ تركيزهم كان على الأفكار نفسها وليس على كيفية ظهورِها على الصفحة.

أنا لا أقول أنه ينبغي أن تكون دائماً غير منظَّم. قد تجد أن هذا لن يكون مفيدًا على المدى الطَّويل.

بكلِّ معنى، عد إلى ملاحظاتك وقم بتنظيمها، ولكن لاحقاً. فهذا لا ينبغي أن يكون أولوية بالنِّسبة لك في البداية.

4- إجمع أفكارَك في مكانٍ واحد (على سبيل المثال، استخدام تطبيقات مثل Evernote)

جميع النقاط المذكُورة أعلاه هي حول اللَّحظات الحيوية للقبض والاحتفاظِ بفكرة قبل أن تذهب. ومع ذلك، هذا لا يكفي. يجب أن تكون أفكارك سهلة الوصُول إليها.

على هذا النَّحو، من المُستحسَن الاحتفاظ بملاحظاتِك وأفكارِك في مكانٍ واحد.

من الرَّائع امتلاك جميعُ أفكارك. لكن جعلها مكتوبةً في أماكن أو تنسيقات مُختلفة يمكن أن تصبح عقبة.

انسخ ملاحظاتك واجعلها في مكانٍ واحد. يمكن أن يكون هذا دفتر ملاحظاتٍ مُنفصل ولكن هناك أيضاً عددٌ من التطبيقات الرَّائعة التي تسمحُ لك بالاحتفاظِ بملاحظاتك وتخزينِها مباشرةً على جهاز الكمبيوتر أو الهاتف الذكي. أوصي بـEvernote.

قد تجدُ أنّ الأفكار المكتوبة في مكانٍ واحد ترتبط بأخرى مكتوبة في مكانٍ آخر. بالإضافة إلى إعادة النَّظر في المُلاحظات الخاصة بك يمكن أن يكون وسيلةً رائعة لاعادتها إلى عقلك، وربما لإلهامِ أفكارٍ أكثر وأفضل.
5- نظِّم أفكارك

الآن بعد تجميع أفكارِك، حان الوقت لتنظيمِها بطريقةٍ مفيدة وسهلة الفهم.

هناك طريقة سريعة وسهلة لتنظيم أفكارك وهي تصنيفُها.

ربما لاحظت أنَّ بعض أفكارك مرتبطة أو متّصلةً بموضوعٍ معيَّن. خذ بعين الاعتبار ما يربطهم بتدوين ذلك تحت تلك الفكرة. إذا كان لديك العديدُ من الأفكار، يمكنك حتى إنشاء فئاتٍ فرعية.

على سبيل المثال، إذا كنت كاتباً روائياً، يمكنك تجميع بعض أفكارك تحت عنوان "القصص" والشَّكل الذي تعتقد أنَّه يجب به رواية القصة: نص مسرحي أو رواية أو قصة قصيرة إلخ.

مع هذا، يُمكنك تطوير الأفكار بطريقةٍ سريعة وفعَّالة.

6- تخلّص من بعضِ الأفكار

بمجرد الانتهاء من كتابة كلِّ أفكارك وتنظيمها. لقد حانَ الوقتُ لبدءِ العملِ الحقيقي - لمعرفةِ الأفكار التي يجبُ الاحتفاظُ بها والأفكار التي يجبُ التخلُّص منها.

ليست كلُّ الأفكار متساوية. في ملاحظاتِك، يمكن أن تكون هناك فِكرة أصلية رائعة حقًا، ولكن احتمال أن تكون جميع تلك الأفكار هكذا ضئيلٌ جدًا. لا تضيِّع وقتك على فكرةٍ لن تنجح أبدًا.

في بعضِ الأحيان، قد يكون من الصَّعب معرفة أي من أفكارك رائعة وأيّها ليست كذلك. يمكن أن تكون الثقة في حدسِك وسيلة جيِّدة، كما أنّ التحدث إلى الناس حول أفكارك ورؤية كيف يمكن أن يكون ردُّ فعلهم فكرة جيدة أيضًا.

تذكَّر أن تتخلَّص من عواطِفك المحيطة بأفكارِك وأن تقترب منها بطريقةٍ صادقة وموضوعِية.

بعد الانتهاء من تقليص أفكارِك إلى الأفضل، يمكنك العمل على جعلِها حقيقة.

إجعل أفكارك قابلةً للتنفيذ

قد يكون لديك فكرة مدهشة عن شيءٍ ما، ولكن إذا لم تعمل على تجسيدِ أفكارِك، فلن يحدُث شيء.

أنت في حاجةٍ للبدء في جعلِ أفكارك حقيقةً واقعة. اجعلها قابلةً للتنفيذ.

هناك طريقة رائعة لفعلِ ذلك وهي التعامل مع كلِّ فكرة بدورها وطرح الأسئلة التالية على نفسك:

 - كيف يمكنني جعل ذلك مناسبًا لحياتِي اليومية؟
 - أيٌّ الأفكار ستكون أكثر فائدة للعمل اليوم ولماذا؟
 - هل هناك موضوعٌ مشتركٌ يظهر هنا؟ إذا كان الأمر كذلك، فكيف يُمكنني الجمع بين هذه الأفكار معًا لجعلها أكثر قوة؟

تمكّنك هذه الأسئلة من تحديدِ الفكرة الأكثر قابليةً للتنفيذ والفِكرة التي يجبُ أن تبدأ العمل عليها أولاً.

مع وضع الخطوات السَّبعة المذكُورة في الاعتبار، ستتمكن من إتقان أفكارك.

ومعها، يمكنُك استخدام أفكارك ومشاعرك لتعزيز إنتاجيتك.

اقرأ أيضا:

لماذا ننسى؟ وكيف نتذكر كل شيء؟ ..إليك 10 أسرار لحفظ المعلومات بشكل أكثر فعالية