6 طرق للحفاظ على موقفك حتى عندما تحاول الحياة أن تُسقطَك

الموقف الإيجابي هو مفتاحُ الحياة النَّاجحة، فما الذي يحدُث عندما تسُوء الأمور؟ نميلُ للسّماح لموقفنا بالغوص على طول في وضعِنا. لكن الحياة ستتعرِّضك لنكساتٍ، صغيرة وكبرى على حدٍّ سواء، على أساسٍ منتظم، وإذا أردنا النَّجاح، نحتاجُ إلى معرفة كيفية الحفاظ على مواقِفنا صحيحة.

طرق للحفاظ على موقفك



نحن بحاجة إلى أدواتٍ عملية لمساعدتنا على فهمِ كيف يُمكننا الحفاظ على مواقفنا عندما تكون الظَّروف سيّئة. إليك بعض الأفكار لمساعدتك على القيام بذلك:

1- خذ بعض الوقت بعيدا

أنت تعرف ماذا يحدُث. تبدأُ يومِك، ويبدو أنَّ كلّ شيءٍ يسيرُ على ما يُرام، ثُم تُصيبُك كارِثة آتيةٌ من العدم.. كلّ خططِك الجميلة بدأت تتعثَّر..
في بعضِ الأحيان، تُفاجِئنا الظُّروف، ونحن نتفاعل، ولسوء الحظّ، يؤدِّي هذا في كثيرٍ من الأحيان إلى تفاقُم المُشكلة، لأنَّه من خلالِ التَّفاعل معَهَا، فإنَّنا نميلُ إلى العملِ على نِقاط ضعفنا بدلاً من نقاطِ قوَّتنا. نحن نتَّخذ قراراتٍ غير مدرُوسة جيدًا. نعمل بموقفٍ سيئ ونقول: "لا أستطيع أن أصدِّق أنَّ هذا يحدث!".

في المرَّة القادمة عندما تتحوَّل الحياة ضدَّك، خُذ بعض الوقتِ للترَّاجع عن المُشكلة والتفكير. هذا سوف يُمكِّنك من التعامل مع القضية بشكلٍ عقلاني، بدلاً من التفاعل العاطِفي. سوف يسمحُ لك ذلك بإعادة وضعِك الذِّهني إلى مكانِه الصحيح.

2- ابقِ عينك على الهدف.

إذا وجدتَ نفسك تتراجع بسببِ الظُّروف، إِجلس واكتب ما هو هدفك، واعطي بعض التفكير لكيفية تحقِيقه. تأكَّد من أنَّك تحتفظُ بالأشياء المهمَّة.

سئِل رجلٌ: "ماذا تفعل في ظلِّ هذه الظُّروف؟" سؤالٌ جيِّد. لا يجب أن نكون تحت هذه الظُّروف. يجب أن نركِّز على الهدف ونمضِي قدُمًا.

اقرأ أيضا:

7 نصائح عملية لاكتساب عقلية إيجابية

3- ركّز على الحلول وليس على المشاكل

عندما نُواجه ظروفًا صعبة ، نميلُ إلى الإسهابِ فيها. نتحدَّث عنها، ونقلقُ بشأنِها ونمنحُها الكثير من الاهتمام.

بدلاً من الحديثِ عن المشاكِل، تحدَّث عن الحلُول. بدلاً من قضاء وقتِك بالتفكير في مدى سوءِ الأُمور، فكِّر في مدى أهميتها! لا تعقِد اجتماعاتٍ حول المُشكلات ومدى حجمِها؛ إعقد اجتماعاتٍ حول الحُلولِ وكيفية تنفيذها.

لا تدع نفسك أو أعضاء فريقك يشتكُون. شجّعهُم على التفكير في الحلُول، مع التركيز على النَّتائج الإيجابية التي ستأتِي من القيام بذلك. ثمَّ خُذ بعض الوقت لكتابة هذه الحلول على الورق حتى تتمكَّن من مُراقبة تقدُّمك.

4- أُحصُل على بعضِ المدخلات الإيجابية.

يميلُ العقل إلى اتّباع الأفكار، لذلِك عندما نفكّؤر في اتجاهٍ واحد (مثل القلق)، يمكن أن يكون ذلك مُنحدرًا زلقًا. شيءٌ واحد يجبُ أن نفعله هو إعادة أفكارنا إلى المسارِ الصَّحيح بالأفكار الإيجابية.

عندما تواجهك الظُّروف الصّعبة، اجتمع مع صديق يمكنُه تشجيعُك. التقط كتابًا جيِّدًا واقرأه. مهما كان التأثير الخارِجي، يمكنك وضع موقِفك على الجانب الإِيجابي - افعل ذلك!

5- أخبِر نفسَك بما هو جيّد.

واحدة من أعظمِ القوى الدَّاخلية لدينا هي القدرة على السَّيطرة على أفكارنا.

اقضِ بعض الوقت في التفكير في الأشياء الجيِّدة عن حياتك الخاصّة أو حياتك المهنية بدلاً من المشاكل. فكِّر في الأُمور الإيجابية - الأشياء التي تستمتعُ بها والتي تُعطيك إحساسًا بالسَّعادة والسلام. دع موقفك الإيجابي يتطور من الداخل وكذلك من الخارج.

6- تذكَّر أنَّ الظُّروف لا تستمرُّ إلى الأبد.

في بعضِ الأحيان يبدو أنَّنا سنبقَى في وضعِنا إلى الأبد، بينما في الواقع "كلّ ذلك سيمرَّ". سيكون هناك وقتٌ في المستقبل عندما تتغيَّر الظُّروف وستكون على قمّة الجبل بدلاً من من الوادي. سيُعطيك هذا شُعوراً بالأمل ويجعلُك تشعُر بتحسُّن ويضعُك على المسار السًّريع للنُّمو.

اقرأ أيضا:

كيف تكون إيجابيا في 10 خطوات سهلة