هذه الـ6 سُلوكيات تخلق أشخاصا أنانيين (وكيفية تجنبها)

نتصادفُ مع الأشخاص الأنانيين في حياتنا طوال الوقت. هناك فرقٌ بين احترام الذات والأنانية. هذا النّوع من الأشخاص يفكِّر في نفسه فقط بينما يجرّ طريقه على الآخرين للحصُول على ما يريده.

6 سُلوكيات تخلق أشخاصا أنانيي
المصدر: powerofpositivity



يُعرِّف عالم النفس ف. ديان بارث الأنانية على أنّها ذات خاصيتين أساسيتين: 1- الشُّعور بالقلق بشكلٍ مُفرط أو الإنحصار مع النّفس؛ 2- عدمُ مراعاة احتياجات الآخرين أو مشاعرهم. إذا كان شخصٌ ما مغرماً بنفسه تمامًا وغير مهتمٌّ بشأن أيِّ شخصٍ آخر، فلن يكون من المرجَّح أن يستجيب لك بأيّ طريقةٍ أخرى بخلافِ تقييم كيفية تلبية احتياجاته.

1- التلاعب.

الشّخص الذي سوف يتصرّف لمصلحته دون النّظر إليك هو متلاعبٌ خبير. الأنانية ليست نزعة جسدية جينية في أرواحنا. إنّه سلوكٌ مُكتسب منذ الطُّفولة. من المهمّ التمييز بين سلُوكيات حبّ الذات والرِّعاية الذاتية. ومع ذلك، فإنّ المُتلاعب يتغذَّى على تقدير الذَّات لشخصٍ آخر.

قف مرَّة أخرى وأدرك أنك لن تصِل إلى أيّ مكان من خلال الجِدالمع هذا الشخص. هذا النّوع من حبّ الذّات لديه القليل من الاهتمام أو أنّه لا يأخُذ احتياجاتك بعين الإعتبار تماماً. إذا كنت تشعر أنّه يتمّ استخدامُك، فعلى الأرجح أنّك كذلك.

2- عدم الإكتراث.

الأفراد الأنانيُون هم طغاةٌ عاطفيين. فهم غير مهتمِّين وليس لديهم أيّ تعاطف مع احتياجاتك. كلّما زاد الحب والمكافأة التي تُظهرها كان أسهل بالنّسبة لهم أن يتغذّوا من لطفك. قد يبدو هذا النّوع ساحراً ويهتمُّ في البداية ولكن سلوكه ينحرفُ لحظة عدم تقديمك لرغباته.

أفضل طريقةٍ للتعامل مع سلوك الغير مهتم والأناني هو أن تضعَ نفسك أولاً وأن تدعه يعرف ذلك. إشرح لهم أنّ أشياء كهذه زائدة عن الحدّ لأنَّهم لا يستطيعون رؤية ماضيهم.
3- التآمر والمكر.

تنشأ هذه الصِّفة أو الإجراء المحدَّد من الخوف من فُقدان السَّيطرة. سيستمر الشخص الأناني في فعلِ الأشياء خلفَ ظهرك وتخطيط زاويةٍ مُختلفة لتناسب نفسه. عدم السيطرة يخيفه. عليهم أن يتلاعبوا بكلِّ شيء.

أفضل طريقةٍ للتعامل مع هذا النّوع من السُّلوك هو أن نوضِّح لهم من هو المتّهم حقاًّ عن طريق اللُّطف. وعندما لا ينجحُ ذلك، من المهمّ السَّماح لهم بالرحيل. لا يمكنك أن تكون مسؤولاً عن شعورهم لأنهم لا يستطيعون رؤية وِجهة نظرك.

4- التّمركز حول الذّات والغُرور.

النّرجسية والأنانية تأتي مِن عدم وجود قيمة للذّات وسُلوك يسعى لجذبِ الانتباه. من أجل الشعور بالتحسُّن، سيتبجَّح هذا النّوع من الشَّخصية ويجعل كلَّ شيء حوله يبدو ذا صِلة. كن صادقًا مع نفسك.

في اللَّحظة التي ينزلُك فيها أسفل عليك أن تتذكّر أن لا تأخذ الأمر على محملٍ شخصي. أيّ شخص يُؤذي الآخرين هو شخصٌ مصاب بأذى. يجب عليهم أن يضعوا أنفسهم فوق من خلال وضع الآخرين أسفل.

5- العطاء والمُشاركة لا تأتي بسُهولة.

يتظاهر الأشخاصُ الأنانيون بأنّهم يهتمُّون. قد يقولون الأشياء الصحيحة ولكن أفعالهم تتحدَّث بصوتٍ عال. يفعلُون أشياء للآخرين فقط عندما يحصلون على فائدةٍ كبيرة منهم. ليس من طبيعتهم العطاء. إذا فعلوا ذلك فلأنَّهم يُريدون أن تعود إلى الاهتمام بهم.

سيحرصون على السماح للعالم بمعرفة مدى روعتهم. أسهل طريقةٍ لإعادة ضبطِ سلُوكهم هو سلب تركِيزهم. لا تحمد السُّلوك. من الأفضلِ السَّماح للعمل بحدِّ ذاته أن يمضي دون أن يلحظهُ أحد.

6- توقعات أن يقوم الآخرون بأشياء لهم.

الشّخص الأناني لديه توقُّعات عالية بما يحتاجه. فهو يعيشُ على أساس ما يفكّر به الآخرُون وما يُمكنهم فعله له. يتوقّعون أن يدور العالم حول احتياجاتهم ورغباتِهم. يطلبون الكثير من المُحاباة، لذلك توقف عن خِدمتهم. لا تستسلم لمطالِبهم. حدّ من الوقت الذي تقضيه مع هذا النَّوع من الأشخاص، لأنه إذا لم تكن مُتاحاً لمطالبهم فلن يحتاجُوا إلى أن يكونوا معك.

إلى حدٍّ ما، نحن جميعاً نُعتبر أنانيين عندما نقدِّم أنفسنا أولاً وقبل كل شيء. ولكن هناك خطٌّ رفيع بين النرجسية والرِّعاية الذاتية. أن تكون أنانيا يعني امتصاص الآخرين ذاتياً. هذا النَّوع من الشخصية متعجرف ومُنغمسٌ في الذّات. هناك طرقٌ للتّعامل مع الأنانية وإزالة أولئك الذين منغمرون فقط في مجدِهم. قم بإنهاء جميع العلاقات التي لا تدعمك لأنك تستحقّ الأفضل.

المصدر: هنــا