10 طرق لجذب المزيد من العلاقات الإيجابية في حياتك

علاقاتنا مهمَّة لرفاهنا العام ورضَا الحياة. لا يوجد حدٌّ أعلى لعدد الأشخاصِ الإيجابيين الذين يمكن أن نحصل عليهم في حياتنا. فقد تبيّن حتى أنّ الأشخاص الذين يعيشون أطول حياة غالباً ما يكونون مُحاطون بشبكة دعمٍ إيجابية.

 العلاقات الإيجابية



وإليك هنا 10 طرق لجذب المزيد من العلاقات الإيجابية في حياتك:

1- تحرّك خارج المساحات السّلبية

يمكن أن يشير ذلك إلى الخُروج من المساحات السّلبية حرفياً أو مجازياً. في بعضِ الأحيان، يعني ذلك ترك المكان فعليًا، وفي أحيانٍ أُخرى قد يكون الإبتعاد عن الفضاء السلبي في رؤوسنا.

السّلبية في كلِّ مكانٍ حولنا، وهي في حدِّ ذاتها لا تضرُّ بسعادتنا أو علاقاتنا. يكون الضَّرر الحقيقي عندما نبقى في الأماكن السّلبية. افعل ما بوسعك للابتعاد عنه حتى تتمكَّن من جذبِ الأشخاص المناسبين إلى حياتك.

2- توقّف عن الشَّكوى والسماح للآخرين بالتذمُّر لك.

نحتاجُ جميعًا إلى أماكن آمنة للتنفيس والتعبير عن مظالمنا - هذه ليست القضية. ومع ذلك، فالتذمُّر يستنزف أيّ علاقة عندما يكون هو نفسه موضوعًا للمحادثة لفتراتٍ زمنية طويلة.

صاحب الشَّكوى ليس هو الشخص الوحيد الذي تقع على عاتقه المسؤولية، فالشَّخص الذي يستمع إلى الشَّكوى يتحمّل المسؤولية نفسها. ضع حدوداً لك وللأشخاص في حياتك حول الشّكوى. التنفيس ﺟﻴّﺪ وﻣﻘﺒﻮل ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﺒﻌﻪ ﻗﺒﻮل اﻟﻮﺿﻊ ﺣﺎﻟﻴﺎً أو ﻣﻦ ﺧﻼل اﺗﺨﺎذ إﺟﺮاء ﻟﺘﻐﻴﻴﺮﻩ.

3-أحبَّ نفسك أولاً وانشر هذا الحب من حولك

لا يمكنك جذب علاقاتٍ إيجابية في حياتك دون حبِّ (احترام) نفسك لمن أنت. بمجرّد أن تصبح أولوية في حياتك، ستكون في موقع جيّد لجذب العلاقات الإيجابية والمغذِّية التي تدعمك وأهدافك.

4- تعلّم من الماضي ولكن لا تعِش فيه.

هناك الكثير من الحديث حول التخلِّي عن الماضي. لدينا وقتٌ صعب مع هذا المفهوم لأنّه حدث، وهو جزء منّا. إنَّ الاستغناء عن النِّسيان لا يتعلّق بالنِّسيان، بل يتعلّق بتحرير العواطف التي تكبحُنا. يجب أن نحترم المَاضي من خلال الدُّروس التي علّمنا إياها، لكن علينا أن نخطو إلى حرية اتخاذ خياراتٍ مستقلّة عنه.

5- تمسّك بقوتك 

قوتنا تأتي من إيمانٍ راسخ بما يُمكننا القيام به. عندما نبدأ في تصديق ما يعتقد الآخرون أنّه يمكننا فعله، فإنّنا نتخلّى عن قوتنا. إنه ليس شيئًا يمكن أن يسلبه شخصٌ ما. إنه شيء نعطيه - أحيانًا عن طيبِ خاطر.

قِف على حقيقتك. استمع إلى ما يقوله الآخرون، ولكن لا تأخذهُ دائمًا على أنّه الحقيقة. أنت فقط تعرف قيمتك ولا تجدها في رأي شخصٍ آخر حولك.

هذا ينطبق على الثناء بقدر ما ينطبق على النّقد. نحن على استعدادٍ تام لقبول المديح كحقيقة، لكن هذا أيضًا إحساس زائف لقيمتك. وبمجرّد أن تكون ثابتًا في حقيقتك، فسوف تجذب الأشخاص المناسبين إلى شبكتك الخاصّة.
6- أُنظُر إلى "لا" كشيءٍ إيجابي

لا، على الرغم من كونه سلبيًا في الدلالة، فهو ينقلك من تجربة ليست مناسبة لك. يسمح لك "لا" بدعم واحترام تلك الأشياء الأكثر أهمية، ويمنعُ عنك الأشياء التي يمكنُها أن تستنزف طاقتك وقوتك.

7- أُعثُر على الفرح في كلّ تجربة

من المسلَّم به أنَّ العُثور على السَّعادة في كلِّ تجربة قد يمثل تحديًا في بعض الأحيان، ولكن لجذب الأشخاصِ المناسبين إلى حياتك يجب أن يتمّ ذلك. خلاصة القول هي أنّ الأشخاص الإيجابيين ينجذبُون لأشخاصٍ إيجابيين آخرين. ابحث عن الجانب المُشرق، والبطانة الفضية إذا صح التعبير، في الوضع. لن يساعدك ذلك فقط على تفكيرك، بل سيجلب أيضًا المزيد من الأشخاص الإيجابيين.

8- أُطرُد القلق.

إذا كنت تفكِّر في القلق موضوعيًا، فمن السَّهل القول إنّه لا يخدم أيَّ غرض. من الأسلم أن نقول أنّه لا يوجد تحدٍّ تم حلّه لأن شخصًا ما يقلق أكثر من الآخر. لسوء الحظ، عندما نكون في خضم القلق، كلُّ المنطق يخرج من النافذة. أفضل طريقةٍ للقضاء على القلق هي اتخاذ بعضُ الإجراءات لأنَّ القيام بشيءٍ ما ينقل أفكارك من القلق إلى حلِّ المُشكلة.

9- انتبه لكلِّ لحظة

التركيز الذّهني الكامل هو هدية في أيّ علاقة. فهو يتيح لنا أن نكون حاضِرين ومركِّزين بالكامل، وهذا يدلُّ على أهمية تكوين العلاقة معك. نحن لسنا الوحيدين الذين يبحثون عن علاقاتٍ إيجابية. الجميع يبحث عنها. لذلك عندما نلتقي بشخصٍ حاضر ومنتبه، فإننا نُدرك أنه شيء مميّز.

10- عِش بالامتنان

لا تُوجد طريقة أفضل لجذبِ علاقاتٍ أكثر إيجابية من خلال العيش في حالة من الامتنان. الامتنانُ يسمح لك بتقدير العلاقات في حياتك والتي بدورها سوف تجذبُ المزيد من الأشخاص من نفس تفكيرك. إذا كان الامتنان هو القاسمُ المُشترك، فأنت تعرف أنَّ علاقاتك تخدمك، وأنّك تخدمها.

المصدر: هنــا