8 أنواعٍ مختلفة من الذكاء.. أي نوع لديك؟

ربما قد جرّبتَ اختبار الذكاء من نوعٍ ما لتحديد ذكائك. إذا حصلت على درجة منخفِضة، فمن المُحتمل أن تشعر بأنّك غير مناسب وأقلّ شأنا من نظرائك الذين قد حقَّقوا أعلى الدَّرجات.

 أنواعٍ مختلفة من الذكاء

ومع ذلك، هل تعلم أنّه هناك بالفعل 8 أنواعٍ مختلفة من الذكاء؟ اكتشف هاورد جاردنر، أستاذ علم الإدراك والتربية في جامعة هوبس في كلية الدِّراسات العليا في جامعة هارفارد، هذه المجالات من الذكاء في عام 1983. يصفُ الدكتور غاردنر هذه النظرية متعددة الذَّكاء، معتقداً أنّ الجميع لديه نوعٌ أو أكثر إلى حدٍّ ما.

لذلك، لا يعني عدم فهمك لفيزياء الكمّ والهندسة تمامًا أنه لا يتوفر لديك ذكاء. أنت فقط قد تتفوَّق أكثر في أشياء مثل الذكاء العاطفي أو الفلسفة. مع ذلك، تابع القراءة لمعرفة أي نوع من الذّكاء يصفُك.

1- لُغوي.

إذا كان لديك ذكاءٌ لغوي، فستجد دائمًا الكلمات المناسبة لإيصال ما تريد التعبير عنه. أنت تتفوَّق في اللغة، لذلك من المحتمل أن تحبَّ القراءة والكتابة، وربما حتى إلقاء الخُطب. وفقاً للدكتور غاردنر، الذَّكاء اللغوي هو النوع الأكثر شيوعاً من الذَّكاء لدى البشر.

2- رياضي-منطِقي.

هذا النَّوع من الذّكاء يعني أنك تستخدم المنطق والعقل لحلِّ المشاكل وفهم الارتباطات. هذا النّوع من الأشخاص تحليليين وعمليين للغاية، ويتفوّقون في الرياضيات والعلوم والعمل المخابراتي والتجارب من أيِّ نوع. ينطوي الذَّكاء المنطقي الرياضي على تحديد الأنماط، باستخدام المنطِق التسلسلي، والاعتماد على أدلَّة واقعية ونظرياتٍ مُثبتة لحلِّ مشكلةٍ ما.

3- جسدي-حركي.

يتطلَّب هذا النَّوع من الذكاء الانسجام التام بين العقل والجسم، فضلاً عن الدقة والضّبط في الحركات. يُظهر الرِّياضيون والرَّاقصون والجرَّاحون هذا النّوع من الذَّكاء، حيث يجب عليهم استخدام قوتهم العقلية والبدنية لأداءِ وظائفهم.

4- داخِلي- شخصي.

يعني الذَّكاء الداخلي-الشَّخصي بشكلٍ أساسي أنّه لديك مستوى عالٍ من الفهم والوعي بنفسك. يمكنُك التواصل مع نفسك وتشريح أفكارِك ومشاعرك، لاستخدام تلك المعلومات لإرشادك على الطَّريق الصَّحيح في الحياة.

إنَّ الأشخاص الذين لديهم هذا النَّوع من الذكاء يشعرون برأفةٍ كبيرة حول أنفُسهم، وقد تعلَّموا كيف يحبُّون أنفسهم رغم عيوبهم. لديهم فهمٌ عميق للبشر، ممَّا يجعلهم كبار علماء النّفس، الفلاسفة، أو المعلمين الروحانيين. وغالبا ما يكون لديهم شخصية خجُولة أو انطوائية، حيث أنَّهم متأمِّلين للغاية ومدفوعون داخليًا.

اقرأ أيضا:

الدماغ الأيمن والأيسر: أي نصف منهما يسيطر عليك وكيف توازن بينهما

5- خارجي.

هذا النَّوع من الذكاء يجلس على مهاية الطَّرف الآخر من طيف الذَّكاء الداخلي، لكنَّه يتطلب بعض المهارات نفسها. ولكن بدلاً من النَّظر إلى الداخل، يركِّز هؤلاء الأشخاص انتباههم إلى الخارج، ويرتبطُون بعمقٍ بكيفية شعور الآخرين.

يمكنهم التَّواصل بشكلٍ جيد مع العديد من أنواع النَّاس، باستخدام مهارات التواصُل لديهم للنَّظر في مجموعة متنوِّعة من الآراء وِوجهات النظر، وإظهار الحساسية والحنان لكلِّ ما يواجهونه. هذا النّوع من الناس يجعلُهم معلِّمين رائِعين أو أخصَّائيين اجتماعيين أو سياسيين أو أيِّ شيء يتطلَّب مهاراتٍ قيادية.

6- طبيعي.

علماء الطبيعة، كما يوحي الاسم، لديهم فضولٌ فطري لفهم العالم من حولهم، ويمكنُهم التَّمييز بين أنواعٍ كثيرة من النباتات والحيوانات. انَّهم يحبُّون دراسة جميع الميزات والمناظر الطبيعية المُختلفة للعالم الطبيعي، مما يجعلُهم علماء نبات رائعين، طهاة، مزارعين وعلماء الأحياء، أو أيِّ شيء يتطلب علاقة وثيقة مع الطبيعة.

7- وجودي.

يتضمَّن هذا النَّوع من الذَّكاء القُدرة على التفكير ومحاولة لحلّ أعظم الأسئلة في الحياة، مثل معنى الحياة، وكيف وصلنا إلى هنا، لماذا نموت، وأنواعٌ أخرى من الموضوعات العميقة. هذا النّوع من الناس أيضا يجعلُهم فلاسفة عُظماء، حيث أنهم لا يخجلون من طرح الأسئلة العميقة مثل هذه.

8- مكاني.

الفنَّانون من جميع الأنواع يُظهرون مستوياتٍ عالية من الذَّكاء المكاني. فهذا ينطوي على القُدرة على رؤية العالم من حولك بشكلٍ ثلاثي الأبعاد 3D، واستخدام الخيال لخلق صورٍ أو أفكارٍ جديدة.

يُظهِر هذا النّوع من الأشخاص فهمًا كبيرًا للفنُون التصويرية، وقد تتضمَّن مهنتهم الرَّسم أو العمارة أو النَّحت أو قيادة الطائرة. هؤلاء الأفراد لديهم ذكاءٌ إبداعي عظيم، ويستخدمون ذلك لنقل وجهة نظرهم وفهمهِم للعالم من حولهم.

اقرأ أيضا:

كيف يمكن لتدوين المُلاحظات أن يساعدك على الخروج بمئات الأفكار الإبداعية ؟

المصدر: هنــا