هل ستعمل اليابان على استغلال الطاقة الشمسية في صحراء الجزائر؟

قال السفير الياباني في الجزائر ماسايا فوجيوارا، إن بلاده ستشرع قريبًا في إنجاز برنامج لإنتاج الطاقة الكهربائية في الجزائر انطلاقًا من الطاقة الشمسية بالصحراء الجزائرية.

 الطاقة الشمسية في صحراء الجزائر

وتحدث فوجيوارا في حوار مطوّل مع جريدة الشروق الجزائري، أن هذا البرنامج الذي يحمل اسم "أس أس بي"، سيمتد على مدار خمس سنوات، وتساهم فيه جامعة وهران إيسطو، متحدثًا عن أن الطاقم المسيّر للمشروع تم تكوينه، وأن مراحل تطوّر المشروع تسير بشكل عادي.

وأشار فوجيوارا إلى أن اليابان ترى أن الاستثمار في الطاقات المتجددة أمر مهم للغاية وحيوي سواء بالنسبة بها أو بالنسبة للجزائر، متحدثًا عن وجود قطاعات أخرى يمكن لليابان أن تستثمر فيها بالجزائر كالصيد البحري، مستطردًا أن بلاده ترغب بعودة أكبر للسوق الجزائرية، كما كان عليه الحال في عقدي السبعينيات والثمانينيات.

 الطاقة الشمسية في صحراء الجزائر

كما لفت السفير الياباني إلى كون بلاده مستعدة للمساهمة في تمكين الجزائر من تنويع اقتصادها وإنهاء حالة الاعتماد الكبيرة على النفط، مضيفًا أن الشركات اليابانية الخاصة بتصنيع السيارات والتجهيزات المنزلية مهتمة بالسوق الجزائرية، إذ تعتبرها ثاني أهم في إفريقيا.

وتهيمن الصحراء على مساحة الجزائر بحوالي 80 في المئة، غير أن الجزائر لم تستفد بما فيه الكفاية من الطقس المشمس الذي يغلب على ترابها، إذ لا توجد مشاريع كبيرة لاستغلال الطاقة الشمسية، في وقت بدأ فيه المغرب، البلد المحاذي للجزائر، مشروعًا ضخمًا لإنتاج الطاقة الشمسية!