الهجرة لا تقتصر فقط على العرب و الأفارقة !!

مهاجر فرنسي

صار الكثير من الفرنسيين يهاجرون بلدهم لأجل الاستقرار بالإمارات والاستفادة من مؤهلاتها الاقتصادية سواء في إيجاد وظائف أو افتتاح مشاريع، خاصة وأن قنصلية فرنسا في إمارة دبي، تسجل لوحدها شهريًا مئة وافد جديد من فرنسا.
وقالت قناة "فرانس 2" في ريبورتاج معنون بـ"هجرة فرنسا لأجل النجاح: الإمارات تجذب" بشقيقين يمتلكان مخبزة في أبو ظبي، حيث استطاعا تحقيق تجارة جد مربحة. والملفت في قصة الشقيقين، أن البنوك الفرنسية رفضت تمويل مشروعهما، ولم يحصلا على أي دعم مالي من أي جهة، بينما حققا نجاحًا باهرًا في الإمارات بعد هجرتهما إليها.
وتحدث الشقيقان عن أنهما افتتحا إلى الآن أربع مخابز في أبو ظبي، وأنهما وجدا كل الظروف متاحة للاستثمار في الإمارات، كما أنهما ليسا الحالة الوحيدة، إذ أكدت القناة وجود العشرات من خريجي الجامعات الفرنسية الذين يفضلون الالتحاق بالإمارات.
ويعود هذا النجاح إلى عدة أسباب منها ظروف الاستقبال وعدم إقصاء أيّ جنسية من الاستثمار، وفق ما يقوله وزير الثقافة الإماراتي.فضلًا عن حاجة الإمارات إلى اليد العاملة الخبيرة في الكثير من الميادين، فضلًا عن العلاقات الاقتصادية القويّة بين البلدين.
وبهذه الأرقام، يأتي الفرنسيون في المرتبة الثانية الخاصة بالوافدين من أوربا بعد البريطانيين، إذ وصل عددهم في الإمارات عام 2013 إلى 15 ألف فرنسي مقيم، غالبيتهم لا تتجاوز 40 سنة...و العجيب في الأمر أن أمر الهجرة لا يقتصر فقط على العرب و الأفارقة !

إذا أعجبك الموضوع شاركه مع أصدقائك