حافظ على الهُدوء .. 10 حيل نفسية يمكنها أن تجعل حياتك أسهل بكثير

التواصل والتعامُل مع الناس يمكن أن يكون صعباً على الجميع في نقطة أو أُخرى. سواءً كان ذلك عملاً ذا صِلة أو كان من دواعي السُّرور، فمن المهمِّ أن نتعلّم هذه الحيل النّفسية لجعل الأُمور تسيرُ أكثر سلاسَة.

10 حيل نفسية

لا ينبغي الخلطُ بين هذه الطُّرق وسبُل التلاعب بالآخرين بشكلٍ ضار في الحصول على ما نريده، ولكن ببساطة لتحسينِ التواصُل العام وتوطيد العلاقات مع الآخرين.

1- أُنظر إلى عيونِ شخصٍ ما عندما تحصل على إجابةٍ غير مرضيّة.

في بعض الأحيان لا نحبُّ الإجابة على السُّؤال الذي نتلقاه، وأحيانا لا نفهم ذلك. بدلاً من تِكرار السؤال أو طرح واحدٍ آخر، انظر إلى عيون الشَّخص. هذا سيجعل الشّخص يشعر أنّه تحت الضّغط أو أنّه محاصَر، وهذا سيجبره على التّفصيل في أفكاره.

2- حافظ على الهُدوء عندما يرفع شخصٌ ما صوته عليك.

ابذل جُهدا قويًّا للحِفاظ على الهدوء. فعندما يتصرّف المرء بصخب عادةً ما يكون غاضباً، ويمكن لسُلوكياتنا أن تُثير ذلك عن غير قصْدٍ أحيانا. مشاعر الغضَب عادةً ما تهدأ بسُرعة والشعور بالذنب سيحدّد، وعادة هذا الشّخص هو أول من يطلب الصّفح.

3- اجلِس بالقرب من المعتدي لتجنُب الهُجوم.

إذا كُنت متوجِّهًا إلى اجتماع وكنت تعرفُ أنك ستكُون في غرفةٍ مع شخص عدواني، وكنت تعلمُ أنّ المناقشة قد تُصبح ساخنة، أو قد تتعرَّض لنقدٍ سلبي، اجعل نقطة للجلوس بجانبِ ذلك الشخص. قد تشعُر بعدم الارتياح والحرَج، ولكنّك لن تكون الوحيد. ومن المعرُوف أنّ القُرب يجعل الناس غير مرتاحِين ممَّا يقلِّل من مستوى العدوان الذي يخطِّطون لممارسته.

4- تذكَّر أسماء الجميع إذا كنت تريد أن تكون محبُوباً.

إذا كنت تريد أن تكون شعبياً مع نُظرائك وزملائك، اجعلها عادة بدْء التّواصل مع الناس بأسمائهم الأولى عند التحدُّث معهم. سيشعُر الشّخصُ على الفور بأنّه مميّز عند مناداته باسمه الأول.

5- اكتب أفكارك عندما تشعر بالإجهاد أو القلق.

نحن جميعا نشعر ببعض التوتر النفسي أو القلق في مرحلةٍ ما. اكتب أفكارك في دفتر ثم أغلقه. صدِّق أو لا تصدق، عليك أن تكون قادرًا على التركيز على عملك بسهولةٍ أكبر لأنك قد شاركت الآن أفكارك مع شخصٍ ما. عند مشاركتها، ستشعر أنّ العبء على عقلك انخفض.

6- اعط لنفسك خياراتٍ أقلّ عندما لا يمكنك اتخاذ القَرار.

بعض الناس يعتقدون أنّه من الأفضل أن يملكُوا المزيد من الخيارات والمزيد من المعلُومات وفي الواقع، هم يفضِّلون أن يملكوا الكثير. ومع ذلك، فإنه في الواقع يؤدي إلى العجز أن تملك الكثير جدًّا. هناك أدلَّة تشير إلى أن وجود أربعةِ خيارات في وقتٍ واحد هو الحدُّ الأقصى الذي يمكن النّظر إليه و القيام بالاختيار. من أجل أن تكون صانِع القرار الفعَّال، يجب أن تُعطي لنفسك فقط بعض الخيارات فقط في وقت واحد. وهذا سيمنحُك الوقت للنّظر في كلِّ واحد مع إعطاء مساحة كافية للنّظر في مجموعةٍ جديدة من الخيارات.

7- الموقف الصّحيح يمكن أن يعزِّز الثقة.

هذه الحيلة النّفسية تنطبقُ على كلٍّ من العمل والمُتعة. يمكنها أن تحسِّن حياتكَ بشكل جذري وتساعدك على صعود سلَّم العمل. هل تسأل كيف يمكنك أن تصبح واثقًا؟ أفضل طريقةٍ للقيام بذلك هي من خلال موقفك الخاص. إذا سمحت لنفسك بأخذِ مساحة أكبر، فمن المرجّح أن تشعر بقدرٍ أكبر من الثقة. ويشار هذا إلى لغة السُّلطة.

8- اجعل الناس يشعرون بالحاجة إليهم عندما تطلُب المساعدة

إذا كنت بحاجة إلى مساعدة شخص ما ابدأ بعبارَة، "أنا بحاجةٍ إلى مساعدتكم ..." الناس يحبون أن يشعُروا بأنه يتم احتياجهم ويكرهون الشُّعور بالذنب. من خلال بدء المحادثة بهذه العبارة، من المرجّح أن تتلقّى المُساعدة التي تحتاج إليها.

9- قم بتدفئة يديك قبل مُصافحة الآخرين

هل تعلم أنّ الأيدي الباردة ترتبط بعدم الثِّقة؟ عندما تكون على وشك لمس شخصٍ ما أو هزِّ يده، تأكّد من أن يدك دافئة. الأيدي الدافئة تعزِّز جوًّا ودياً.

10- حيل نفسية أُخرى

* إذا كنت تعتقد أن شخصا ما لا يهمه أمرك، اطلب منه أن يُقرضك قلمه.

* إذا كنت بحاجة إلى مساعدة لحملِ شيئ ما، حاول التحدُّث إلى الشخص أثناء تسليمه إياه. هو على الأرجح لا يدرك حتى أنك سلّمته شيئا وسيأخُذه فقط.

* أثناء التمهيد، قم بملاحظة لون العين لشخصٍ ما. أنت لن تستخدم هذه المعلومات، فمن المهم فقط أن تحيط علماً بها. إنّها تقنية لتحقيق الاتصال الأمثل بين العينين. الناس يجدون هذا ودياً وواثقاً.