لغة الجسد: كيف تقرأ الناس مثل عميل لمكتب التحقيقات الفدرالي FBI!

تشير البحوث إلى أنه في غضون خمس دقائق من لقاءِ شخصٍ ما، يمكننا في كثير من الأحيان تقييمه بدقة 70 في المئة. ورغم أنّ ذلك يبدو فعّالاً، فإن نسبة الـ 30 في المائة المتبقية يمكن أن تكون مُكلفة.

 كيف تقرأ الناس مثل عميل لمكتب التحقيقات الفدرالي FBI

تقول لاري كوي (عميلة سابقة في مكتب التحقيقات الفدرالي ) ومؤسِّسة مركز المتانة العقلية. "لكي أكون عميلاً سريا في مكتب التحقيقات الفيدرالي السِّري، كان علي أن أتعلم كيفية قراءة الناس في غضونِ دقائق، لأن الفشل في تقييم الشخص الذي أمامي بدقة يمكن أن يعرض المهمة كاملة للخطر."

كشف الأكاذيب هو العمل الشاق، وليس هناك مؤشر سحري واحد، ولكن هنا أمران يجب أن تعرفهما:

1- يتم نقل ما يقرب من 55 في المئة من المعنى من خلال لغةِ الجسد. لذلك قراءة الإشارات غير اللفظية بدقَّة مهمةٌ إذا كنت تريد تجنب التعرض للخداع أو الاحتيال.

2- المحادثات هي مجرّد سلسلة من الكلمات والإيماءات وُضعت معا لخلق المعنى. كلمة واحدة أو إيماءة بحدِّ ذاتها يمكن أن تعني أشياء كثيرة - ولكنها يمكن أن تعني أيضا شيئاً. من المهم مراقبة السلوك الأولي للشخص لوضع قاعدة.

إنه لخطأٌ خطير تفسير الإيماء الانفرادي. خدش الرأس يمكن أن يعني الارتباك - أو حالة خطيرة من قِشرة الرأس. كثير من الناس تتطابق مع الإيماءات والحركات المستمرة بينما البعض الآخر لا يزال الأمر عندهم نسبيا. المفتاح هو أن تلاحظ كيف تتغير هذه الإيماءات طوال محادثة.

وهنا ثلاثة مجالات عليك أن تولي اهتماما خاصَّا بها إذا كنت ترغب في قراءة الناس مثل وكيل مكتب التحقيقات الفدرالي:

1- اليدين منجم ذهب من المعلومات.

هناك المزيد من الاتصالات العصبية بين اليدين والدماغ أكثر من أيِّ جزءٍ آخر من الجسم. يعملُ دماغنا لإشراك أيدينا على التواصل بدقة مع العواطف والأفكار والمشاعر.

بعض الإيماءات الشائعة هي:

الإيماءات الشائعة

- تشابك اليدين (وضع رؤوس أصابعك معا) يشير إلى أنك واثقٌ من أفكارك أو موقفك.

 قبضة اليد

- قبضة اليد تظهر الإجهاد أو القلق.

تمسيد الرقبة

تمسيد الرقبة

- تمسيد الرقبة بإصبع واحد هو علامة على ثقة أقل من العادي، وهو وسيلة اللاوعي للتخفيف من التوتر.

2- دائما صدِّق القدمين.

كما غير مألوف كما يبدو، والقدمين هي الجزء الأكثر صدقا من الجسم. يميل الناس للارتداد صعودا وهبوطا عندما يرون شخص ما أو شيء يجعلهم سعداء.

كما يبدو من غير المألوف، القدم هي الجزء الأكثر صدقًا من الجسم. فالناس يميلون إلى الارتداد صعودا وهبوطا عندما يرون شخصاً ما أو شيء يجعلهم سعداء.

تقول لاري كيوي: "التقيت مرّة بشخصٍ كنت أشتبه به أنّه على اتصال مع جاسوس روسي. في البداية، كانت إجاباته جاهزة وكانت لغة جسدِه مريحة. ولكن عندما انتقلت إلى الحديث عن الجاسوس الروسي، انتقل من جانب إلى آخر وجلس على الأرض،
وهذا لا يعني بالضرورة أنه كان يكذب، لكنه أشار إلى أنه أصبح متوتراًعندما تحوّلت المحادثة.

استخدم هذه النصائح لتحديد الإيماءات الفاضحة:

 هزهزة السّاق

- هزهزة السّاق في حين يجلس الشخص، يشيرُ إلى أن الشّخص غير مرتاح أو متوتر حول شيء قيل. بعض الناس دائما يقومون بهزهزة ساقهم، لذلك لاحظ عندما يبدؤون بالرّكل، فإنه يشير إلى أنّهم تم سؤالهم شيئا لا يحبونه.

قفل الكاحلين

- قفل الكاحلين، واحد على الآخر،مع "عض الشّفة" تعني المشاعر السلبية، وعدم اليقين أو الخوف.

توجيه الأقدام نحو الباب

- توجيه الأقدام نحو الباب أو المصعد هو علامة على أنّهم يبحثون عن وسيلة لإنهاء المحادثة. في كثيرٍ من الأحيان سيتجه الجسم في اتجاه القدمين على الرّغم من أنّ الشخص قد يحول نظره نحوك.

3- كن حذرًا من تعابيرِ الوجه.

يمكن أن تكون تعبيرات الوجه الصغيرة صريحة، ولكنها يمكنها أيضاً أن تكون خادعة.

تقول لاري: " لم أكن أعول عليها لأحصل على تقييمٍ دقيق لما كان يفكِّر به الشخص أو يقوله. حتى الطفل يقالُ له "امسح ذلك من على وجهك"، لذلك نحن نتعلّم في سنٍّ مبكِّرة جدا السّيطرة على معظم التعبيرات.

ابحث عن هذه الإيماءات التي تكون أكثر وضوحا من تعابير الوجه وحدها:

 تغطية فمنا

- تغطية فمنا كإشارة إلى الخِداع، كأن يتم وضع اليد على الوجه في إيماءة لمس الأنف. ويمكن أن يعني أيضا توخي الحذر الشديد في كيفية التعبير عن ردك في المرة المقبلة.

رفع الحواجب

- رفع الحواجب هو علامة على الإثارة لرؤية شخص ما أو المشاعر الإيجابية التي لا يمكننا التراجع عنها.

إمالة الرأس

- إمالة الرأس قليلاً هي وسيلة قوية لقول، أنا مرتاح. من الصعب جدًّا القيام بذلك إذا كنا حول الناس الذين لا نحبهم.

- إن لمس اليد، ولمس الوجه، وتشابك ااذراعين، والتمايل بعيداً، كلُّها دلائل لا تعني شيئاًَ في حدِّ ذاتها، ولكنها عندما تكون معاً، فهي علامة عالية الدقّة على الخِداع.


المصدر: هنــا