10 أشياء يفعلها الأشخاص النّاجحون قبل سن الـ30

النّجاح ليس شيئًا يتحقَّقُ بسهولة، ولا يمكن أن نتوقعه أن يحدُث بين عشيةٍ وضحاها. وهو يتطلب عقلية خاصّة، والعزم، وبالطبع العمل الشاق. ببساطة الرغبة في النّجاح ليست كافية. ومن الجدير بالذكر أيضًا أنه يجب أن تبدأ العملَ على نجاحِك في أقرب وقتٍ ممكن.


يجب أن تكون الفترة الزَّمنية المثالية لتطوير حياتِك المهنية بعد التخرُّج، بينما تكونُ في العشرِينات. فأنتَ لا تزال نابضاً بالحياة، مليئاً بالطّاقة الإيجابية، وتملِك الكثير من الوقت بين يديك، لتُجرِّب، وتتعلَّم من أخطائِك، وتجْمَع جُرعة من الخبرة. والحق يقال، الناس قد لا يأخذوك على محمَلِ الجدّ حينَ تكون لا تزال شاباً، ولكن هناك بعض الأشياء التي ينبغي للمرء أن يفعلَها بالتأكيد قبل سن الثلاثين. وبهذِه الطَّريقة، يمكنُك إنشاء أساسٍ متين واكتساب البصيرة القيِّمة اللاَّزمة لرفاهِ مستقبلك.

1- تعلّمُوا كيفية التعامل مع أموالِهم

finances

دعونا نُعالج المسألة الواضحة أوّلاً. نعلم جميعًا أنّه في مُعظم الحالاَت، يُقاس النّجاح في الؤون المالية، أو الاستِقرار المالي ليكون دقيقا تمامًا. هذا هو السبب في أنّ أول وظائِفنا مهمَّة، حتى وإن كان راتبنا بعيداً كلّ البُعد عن ذلك الذي كنّا نتصوّره، ونحن بحاجة لجعله كافيًا.

إنّه كيف نتعلّم أن نكُون مسؤولين، ونستخدمُ المال في البنود التي نحتاجُ إليها، وليس للبنود التي نريدها. إن إنفاق المال يأتي طبيعيًا بالنسبة لنا، وحتى لو كنا أثرياء، فإن كسرَنا سيكون مشكلة إذا أنفقنا أكثر مما نكسبه. وكلَّما قُمنا بممارسة هذه السّيطرة، أصبح من الأسهل بالنسبة لنا أن نجمع ما يكفي من التمويل وأن نصنع استثمارات حكِيمة من أجلِ النَّجاح.

2- تعلّموا كيف يفشلُون بسرعة

هناك طريقة رائعة لانقاذ نفسك للكثير من المال وكذلك المتاعب هو أن تتعلّم كيف تفشل أسرع. نعلم جميعًا أنّ الفشل لا مفرَّ منه في الحياة، والفشل الحقيقي الوحيد هو عندما لا تتعلَّم أيّ شيء بعد ذلك. ومع ذلك، معرفة متى تكون على وشك أن تقوم بمحاولة حمقاء في شيء ما ،ثم تعود أدراجك بسُرعة يمكن أن يكُون في غاية الأهمية. يمكنك حفظ أموالك، وتجنيب نفسِك الكثير من التوتُّر. إذا كنت عازماً على النّجاح و لكنّك تعملُ فقط لإثبات الآخرين أنّهم على خطأ، سينتهي بك الأمرُ مهزوماً ببُؤسٍ شديد. مرّة أخرى، ليس هناك عارٌ في الفشل، كل ما عليك القيام به هو تعلّم كيفية القيامِ بذلك بشكلٍ أسرَع، الأمرُ الذي سيؤدِّي بك في نهاية المَطاف إلى النّجاح بسرعة أكبر.

3- بدأوا أعمالهم الخاصّة

أعمالهم الخاصّة

شيء واحد يجب عليك القيام به في أواخر العشرينات من العمر هو البدء في تولي المسؤولية وتشكيل خط العمل الخاص بك. وكما هو الحال مع الشُّؤون المَالية المذكُورة أعْلاه، فإنّ هذه فرصَة عظيمَة لمعالجة المزيد من المسؤُوليات.

كونُك مسؤولاً عن شركتك الصغيرة هي تجربة لفتح العين، واكتساب الثقة، ستكون أكثرَ تعاطُفاً مع أولئك الذين كانوا رؤساءك في مرحلة ما. نحن نميلُ إلى الشّكوى، ودعوة أحاسيسنا السّلبية، ونعتهم بخِصالٍ سيئة. بمجرّد أن تعرِف ما هو مطلوبٌ لإنجاز المهمة بشكلٍ صحيح، فستسِير لمعرِفة أيّ نوعٍ من الطُّرق تستخدِمها للحصول على النتائج المرجوة.

حتى لو خسرت في نهاية المطاف، تحتاج إلى معرفة ما يمكنك إنقاذه من المحنة برمَّتِها، وربَّما تبدأُ من جديد مع حِكمة وجدتهَا حديثًا. وكما سبق ذِكرُه، إذا كان نشاطُك التِّجاري يتجه نحو الكارِثة، أغلِقه في أقرب وقتٍ ممكن. تذكر، تعلم أن تفشلَ أسرَع.

4- تحدّوا السُّلطة

أن نُصبح متمرِّدين هو قدرتنا الفطرية. نبدأ في تحدي السُّلطة خلال سنِّ البلُوغ، وهذا التحدِّي يأخذُ أشكالاً مختلفةً. نختارُ هوياتنا الخاصّة، من خلال إظهار كيف أننا لا نثق بشكل أعمى كل ما قيل لنا.

هذهِ سِمة جيِّدة، يجب أن تسأل عن كلِّ شيء، وخاصّة إذا كان يبدو مريحاً للغاية. عندما تُدان تمامًا أن شيئًا ما خاطِئ، أو أنك تعرف ببساطة طريقة أفضل للقيام بذلِك، عليك بالوقوف وراء هذِه الفِكرة. إنّه واحدٌ من المكوِّنات الرَّئيسية للنَّجاح، مع العِلم أن تفعل شيئا أفضل من منافسيك، وتأخُذ المسؤولية بجِد.

5- نظَّمُوا أنفُسهم علَى نحوٍ سَليم

نظَّمُوا أنفُسهم علَى نحوٍ سَليم

إذا كان هناك شيء مشتركٌ يفعلهُ الناجِحون، إنّه جدولُ أعمالٍ مزدحِم. لقد رأينا في الأفلام في الغالب كيف أنّ الناس المحاصرين في العمل ،عادةً ما يكون لديهم مُساعد يتتبَّع كلّ المواعيد والمسؤُولِيات. حسنًا، قد لا يكون لديك العديد من المواعيد، ولكن مع ذلك، هناك حياة مشغولة أمامَك.

6- أَقامُوا شرَاكَات هامَّة

فمن الجيد أن تكون مستقلاً وتُظهر للجميع كيف يمكنُك إدارةُ الأشياءِ بنفسك. بعد كلِّ شيء، الغذاء والماء والأكسجين هي الضَّروريات الوحِيدة اللاَّزمة لبقائك على قيدِ الحياة. ولكن، إذا كنت تريدُ أن تكون ناجحاً، تحتاج إلى التفكير قبل أن تتصرَّف، وتتوخَّى الحذر بشأنِ ما تقوله.

7- اعتمدُوا علَى الثَّبات

الثَّبات

الأفرادُ البارعُون ليسُوا غريبين عن الفشَل، ولكن هم أيضًا خُبراء في عدَم التخلِّي عن الأمور بعد الهزيمة. عندما تذهب الأمور إلى الجنُوب، نكون غير آمنين، نبدأ بالشك، نخاف إذا كان أيّ شخص من الآن سيأخذنا على محملِ الجدّ. بدلاً من أن نسكُنَ على فِكرة كيف فعَلنا الحماقة، نحن بحاجةٍ إلى عرضِ فشلِنا من جمِيع الزّوايَا المُمكنة والحصُول على تشجيعٍ للمُحاولة مرَّة أُخرى. أيضاً نحن بحاجةٍ إلى القيام بذلك مرارًا وتكرارًا حتى نحدِّدَ أكثر الطُّرُق كفاءةً.

8 - عمِلوا بنشاطٍ على عيُوبهم

في سن الـ 30، نحن على علمٍ تام أيّ نوعٍ من الأشخاصِ نحن. لدينا فكرةٌ واضحة عن ما لا يحبه فينا الأشخاص الذين يعرفوننا بالضّبط، ولكن لا نزال نُوافق على التسامح، لأننا نفعل الشيء نفسه بالنسبة لهم. على الرَّغم من أن لدينا هذه الاتفاقات غير المعلنة مع شركائنا الوثيقين، فإنه لا يزال ليس عذرًا لعدم مُحاولة تحسين شخصياتناَ.

9- أصبحُوا واسِعي الحِيلة

10 أشياء يفعلها الأشخاص النّاجحون قبل سن الـ30

في الأساس، هذا يعني أنّك تعتمد على قفزةِ الإيمان فقط كملجأ أخير - قراراتُك المستقبلية تحتاج إلى الاعتماد بشكلٍ كبير على البُحوث والتّخطيط الشامل. ونحن نعلم جميعا كيف أن النّماذج المثالية جدًّا في النّجاح مثل ستيف جوبز، بيل غيتس، ألبرت أينشتاين، نيكولا تيسلا، توماس أديسون الخ كانوا نوعاً من المَنبوذين، مختلفين بشكل مميز عن الكثير، وبعضُهم حتى هرب من المدرسة. ومع ذلك، إذا اخترْتَ أن تكون مختلفاً، أو اخترتَ تخطِّي المدرسة من أجل أن تشعُر أنّك أقرب إليهم، فَأنت لست شخصية محسوبة جدًّا. أن تقلِّد شخصا ذكِيّاً وناجِحلً ليس هو نفسُه أن تكونَ هذا الشّخص - بصدق أنت هنا فقط "تريد أن تكون".

10 - خلَصُوا إلى كيفِية التكيُّف

القيام بما تحب وكسبُ لُقمة العيش في نفس الوقت هو سيناريو الحياة المثالية. أنت غيرُ منزعِجٍ بالتزاماتِك أكثر من اللازم، وتتفوّقُ في المجال الذي اخترتَه. لسوء الحظ، هذا ليس دائما خيارًا، وغالبا ما يكون السوق مليئًا بالمِهن المطلُوبة، أو ببساطَة، ما يمكن أن تنتجه ليس في الطّلب. وبعبارةٍ أُخرى، يُمكنك أن تكون ماهراً جدًّا وموهوباً في شيء، ولكن من دون القُدرة على التكيُّف، فلن تكون ناجحاً.

معرفة كيفية التكيُّف، لا يعني أن تتخلَّى عن المشاعر الحاكمة، إلا أنّه يعني فقط أن تجد ما تعلمته منها وتقوم بتطبيق تلك المعرفة في مكانٍ آخر. على سبيل المثال، إذا كنت تعرف عِلم النفس، يمكنك استخدام ما تعلَّمته من دراستك وتُحاول أن تتفوّق بشكلٍ أسرع في القيام بعمل مُدير مشروع. أو، إذا كنت مُطّلعاً إلى حد كبير على القانون، يُمكنك استخدام المعرفة في قسم الكتابة وجعل دراما مثيرة للاهتمام تدور حول المحاكمة. هذه مجرد أمثلة، ولكن الفكرة الأساسية وراء هذا التكيُّف هو العثور على وسيلة للاستفادة الكاملة ممّا تعرفه بالفعل.

المصدر: هنــا