من الجلد الملفوف إلى الأحذية الفنية .. إليك مراحل تطور الحذاء عبر التاريخ

من الصعب تخيُل وقتٍ ما قبل اختراع الأحذية. ولكن ما إن بدأ كمشروع عملي ،نمَا إلى صناعة متنوعة ومزدهرة كما هو الحال مع الفن وكما هو الحال مع الوظيفة. على الرغم من أنّ جميع الأحذية تشترك في الخصائص الأساسية، فقد تغيّر تلوينها وموادها وتصاميمها بشكل كبير على مدى آلاف السنين.

مراحل تطور الحذاء عبر التاريخ

من الأدلّة الأثرية، يفترضُ الخُبراء أنّ الأحذية تم اختراعُها في العصر الحجري القديم الأوسط منذ ما يقرب من 40،000 سنة مضت. ومع ذلك، فإنه لم يكن حتى أواخر العصر الحجري القديم ارتداء الأحذية باستمرار من قبل السكان. وكانت النماذج الأولى للأحذية لينة، مصنوعة من جلد ملفوف، وتشبه إما الصّنادل أو الأخفاف.

مراحل تطور الحذاء

نقفزُ قُدمًا بضعة آلاف من السنين إلى بداية الأحذية الحديثة. في أوائل فترة الباروك في أوروبا، كانت أحذية النّساء والرجال متشابهة جدًّا، على الرغم من اختلاف الموضات واللّوازم بين الطبقات الاجتماعية. أما بالنسبة إلى الشعب، فإن الكعب الأسود من الجلد الثقيل كان هو القاعدة، وبالنسبة للأرستقراطيين، فإن نفس الشكل كان مصنوعا من الخشب.

مراحل تطور الحذاء

في القرن الـ 18، كانت الأحذية النسيجية مثل زوج الحرير أدناه إلى حد كبير هو الموضة.

مراحل تطور الحذاء

في أوائل عام 1800، بدأت أحذية النساء والرجال أخيرًا تختلف عن بعضها البعض في الأسلوب واللّون والكعب، وشكل أصبع القدم.
صَنعت الأحذية القماشية مظهراً فريداً خلال هذا العصر، وتطورت الأحذية طويلة الرقبة "البوتس". بعد الكثير من التقلُّبات، استقر المعيار لكعب حذاء الرجل أخيرا في 1 بوصة.

مراحل تطور الحذاء

حتى عام 1850، كانت الأحذية مصنوعةً على استقامة واحدة، وهذا يعني أنه لم يكن هناك تمايز بين الأحذية اليمنى واليسرى. ومع اقتراب القرن العشرين، عزّزت صناعة الأحذية الرّاحة من خلال صناعة أحذية خاصّة بالقدم.

مراحل تطور الحذاء


مراحل تطور الحذاء

في القرن العشرين، تغير وجه الأحذية بشكل جذري من عِقد إلى عِقد. ويرجع ذلك جزئيًا إلى مجموعة من التطوُّرات التكنولُوجية التي جعلت عملية صناعة الأحذية أبسط.

مراحل تطور الحذاء

خلال الكساد العظيم، هينمت الأحذية السوداء والبنية على السوق الأمريكية. بعد فترة وجيزة، أصبح حذاء أوكسفورد والفلين الإختيار الشعبي للرجال، بينما نمت الأحذية ذات النّعل السميك بين النساء.

مراحل تطور الحذاء عبر التاريخ

على الرغم من أن أنماط الأحذية للرجال ظلّت دون تغيير نسبياً بعد الحرب العالمية الثانية، إلا أن الأحذية النسائية أخذت تغيير دراماتيكي آخر في مظهرها. وقد تقوّست الأحذية النسائِية الآن، وتطوّرت وصُنعت لإضاءة القدم. نمو الكعب الدقيق الضيق مع مرور الوقت.

كما أنّ وجود الإناث في مكان العمل قد تطّور في العقود القليلة الماضية من القرن 20، وكذلك كان الحال مع كعوبِهم. في أوائل السبعينات، كانت الأحذية ذو النعل السميك و الأسافين شعبية بين النساء، على الرغم من أنها أصبحت أقل من ذلك في الثمانينات والتسعينات. إلاّ أن اتجاهات الأحذية الرجالية كانت ثابتة بشكل ملحوظ، حيث ظلّت أحذية الأوكسفورد والأحذية بدون كعب هي النمط المهيمن.

مراحل تطور الحذاء عبر التاريخ

في هذه الأيام، هناك أحذية لكلِّ  مناسبة، مزاج، وأولوية. كما كانت هناك حركة بعيدا عن الأساليب التي تركز في المقام الأول على الرّاحة والوظيفة، حيث أن العديد من المصممين يتحولون الاهتمام من مسألة عملية إلى أخرى جمالية. المشاهير مثل ليدي غاغا قد أدخلت العالم إلى أحذية هي فن أكثر منها ملابس. إذا استمرت اتجاهات الأحذية بهذا الشكل، يمكننا أن نتوقّع في المستقبل أحذيةً من خارج هذا العالم.

مراحل تطور الحذاء عبر التاريخ


المصدر: interesting