مارك زوكربيرج يؤكد أن فيسبوك تعمل على تكنولوجيا قراءة الأفكار !

أكد عملاق الانترنت فيسبوك ليلة الأربعاء أنّه يقوم بتطوير تكنولوجيا تسمحُ للمستخدمين بالتواصُل باستخدام أفكارهم فقط.

مارك زوكربيرج

وتقول الشركة أن قسما سريًا في مقر شركة فيس بوك في كاليفورنيا يختبر تكنولوجيا قراءة العقل لعدة أشهر.

مارك زوكربيرج، مؤسس فيسبوك، قد وصف سابقا التخاطر بأنه "أقصى ما تتوصّل إليه تكنولوجيا الاتصالات"، ولكن طمُوحات الشبكة الاجتماعية لم تكن واضحة آنذاك.


وقالت ريجينا دوغان، رئيسة قسم التقنيات التجريبية في الشركة في المبنى 8، في مؤتمر فيسبوك السنوي للمطورين يوم الأربعاء، إن فيسبوك يعمل على "أنظمة التصوير العصبي البصري" التي من شأنها أن تسمح للناس بكتابة الكلِمات مباشرةً من دماغهم بمعدل 100 كلمة في الدقيقة الواحدة: خمسة أضعاف السُّرعة الممكنة على الهاتف الذكي.

ريجينا دوغان
وقالت السيدة دوغان، التي انضمت إلى الفيسبوك من جوجل في العام الماضي، وقادت سابقا DARPA، قسم البحوث الدفاعية المتقدمة في الحكومة الأميركية: "يبدو مستحيلا ولكنه أقرب مما تظن."

وقالت إن السماح للناس بتدوين الأفكار بسُرعة من شأنه أن يسمح لهم بإرسال النُّصوص ورسائل البريد الإلكتروني بشكلٍ خاص في لحظة، لكنّها قالت إن المشروع لم يكن سوى بداية جهود القراءة الذهنية لفيسبوك. واقترحت السيدة دوغان أنه في المستقبل، قد يكون الناس قادرين على تبادل الأفكار مباشرةً، وإزالة الحواجز من لغاتٍ مُختلفة. "قد تكون قادراً على تبادل أفكارك مستقلاً عن اللغة: الإنجليزية الإسبانية أو الماندرين، فإنها ستصبح نفسها".

على الرغم من مستخدمي الفيسبوك ،تقريبا 2 مليار مستخدم، السيد زوكربيرج يستثمرُ بكثافة في الأفكار مثل الواقع الافتراضي لضمان أن لا يتم تجاهل الشبكة الاجتماعية بجانب التكنولوجيات الجديدة.

وقالت السيدة دوغان أن أحد العوائق الرئيسية أمام قراءة الأفكار هو تطوير أجهزة استشعار قادرة على الكشف عن الموجات الدماغية.

المصدر: telegraph