إذا كنت تظن أن محو بيانات التصفح كافٍ لإبقاء نشاطك سرياً .. هذا الموقع سيجعلك تعيد التفكير في ذلك

خيار الخصوصية في المتصفح يعطل سجل التصفح وذاكرته، ما يمكنك من التصفح بشكل خفي بدون تخزين البيانات على المتصفح فلا يمكن استرجاعها في وقت لاحق. وعلى الرغم من ذلك، ما زال من الممكن التعرف على أكثر المواقع التي تزورها بالتعرف على عنوان IP في حاسوبك الذي يتصل بالإنترنت.

private web history

مواقع التواصل تتعقبك

وقد أصدر باحثون من جامعة برينستون وستانفورد دراسة تبين أن سلوك شخص معين على شبكة الإنترنت يمكن تحديدها من خلال ربط مجهول لسجِّل تصفح الإنترنت مع حسابات وسائل التواصل الاجتماعي مثل فايسبوك وتويتر وريدت (reddit).

وكتب الباحثون الدراسة في ورقةِ المقرَّرِ عرضُها على مؤتمر الشبكة العالمية 2017، في بيرث ،أستراليا، في أبريل.

ووجد الفريق أن الشركات التي لديها صلاحية كشف بيانات المتصفح يمكنها التعرف على المستخدمين من خلال المعلومات العامة التي يعرضونها على حساباتهم على الشبكات الاجتماعية.

ويقول نارايان أستاذ مساعد في علوم الكمبيوتر في جامعة برنستون  وأحد واضعي المادة البحثية "من المعروف بالفعل أن بعض الشركات مثل جوجل وفيسبوك، تتعقب المستخدمين على الانترنت ومعرفة هوياتهم".

ويضيف نارايان: "ولكن تلك الشركات، التي يختار المستهلكون إنشاء حسابات عليها، تكشف عن تعقبها. ويظهر البحث الجديد أن أي شخص يمكنه الوصول إلى سجِّل التصفّح لعدد كبير من الشركات والمؤسسات ،يمكنه تحديد العديد من المستخدمين من خلال تحليل المعلومات العامة من حسابات وسائل الإعلام الاجتماعية".

لم يعمل الفريق إلا على المعلومات المتروكة عامة بلا اختيار خصوصية، ومن خلالها أنشؤوا لوغاريتماً يقارن بين بيانات سجل التصفح المُعماة وبين روابط ظاهرة فى مشاركات الشبكات الاجتماعية غير المحمية بخيار الخصوصية.

وجد الفريق أن برنامجهم قادر على اكتشاف الأنماط بين مجموعات مختلفة من البيانات واستخدامها لتحديد هوية المستخدم.

وذكروا في الدراسة - بشكل نظري ومن خلال المحاكاة والتجارب على بيانات حقيقية للمستخدمين- أنهم استطاعوا التعرف على هوية المستخدم المعماة فقط باستخدام البيانات العامة المتاحة على حساباتهم على الشبكات الاجتماعية.

وتابعوا "نظريتنا تعتمد على ملاحظة بسيطة: كل شخص لديه شبكة اجتماعية مفضلة، لذا مجموعة الروابط التي تظهر في حسابه فريدة من نوعها. وبافتراض الاحتمالية الأعلى لأن المستخدم يزور الروابط التى شاركها على صفحته من المستخدم العشوائي. يحتوي سجل التصفح علامات تفضح هوية المستخدم".

وبينما تعتمد نظرية الباحثين على بيانات حسابات مواقع التواصل غير المحمية، وبالتالي ليست متقنة، فهي، مع ذلك، تمثل إنذاراً صارخاً على اختراق الخصوصية على الإنترنت. يقول الخبراء "نحن نقيم هذه النظرية بناء على محاكاة سجلات التصفح، ويظهر أنه بمعرفة سجل التصفح من 30 رابطاً أُنشئوا على تويتر يمكننا توقع حساب تويتر الذي شاركهم بنسبة 50%".

وكان معدل نجاحهم أعلى حين قارنوا بيانات التصفح الخاصة ب 374 متطوعاً، وتعرفوا على 70% منهم من خلال مقارنة سجل متصفحاتهم بملايين المشاركات العامة على الشبكات الاجتماعية. 

موقع Click -------------------------------------------------------------------

في حين تظن أن محو بيانات التصفح كافٍ لإبقاء نشاطك سرياً، هذا الموقع الجديد سيجعلك تعيد التفكير في ذلك.

ClickClickClick هو موقع غريب يُظهر مدى قدرة المتصفح على قياس نشاطك على الإنترنت.

ClickClickClick

يعرضُ الموقع نشاطك الفوري، وأنت تحرك المؤشر على الصفحة إلى المواقع الأخرى التي زرتها قبله، وذلك بهدف نشر الوعى بأهمية الخصوصية على الإنترنت بطريقة مرحة.

تم تطوير الموقع من طرف شركة VPRO وهي شركة إعلام هولندية وStudio Moniker وهي شركة تصميم تفاعلي.

قال رول ووترز، وهو مصمم بشركة Studio Moniker، إلى MailOnline " أردنا أن ننشر الوعي بأهمية الخصوصية على الإنترنت بطريقة مرحة".

الموقع -الذي لا يسبب ضرراً لجهازك- بسيط، إذ تتكون صفحته الرئيسية من شاشة بيضاء بها زر أخضر كبير مكتوب عليه "اقرأ".وعندما تزور الموقع للمرة الثانية سوف يبدأ بسرد نشاطك الفوري، و‘ذا قمت بالنقر على achievements يقوم الموقع بعرض حركاتك التي قمت بها بالتفصيل..

ClickClickClick

مثال: تظهر على الشاشة عبارة (المستخدم زار سبعة مواقع قبل دخوله على موقعنا) أو (ضغط المستخدم الزر خمس مرات).

المصادر: dailymail techxplore