الشائعات صحيحة .. هاتف نوكيا 3310 يعود من جديد وهذه هي مميزاته

نعم، الشائعات صحيحة، هاتف نوكيا 3310 يعود إليكم من جديد، وعليه لعبة الثعبان الشهيرة..  ويعتبر كثيرون هذا الهاتف "أيقونة" في تاريخ الهواتف النقالة بسبب شعبيته ومتانته.

هاتف نوكيا 3310

فقد أُعلِنَ عن الهاتف الجديد في ملتقى عالم الهاتف النقال الذي أُقيم في برشلونة، الأحد 26 فبراير/شباط 2017، وهذه هي النسخة المُطوَّرة من الهاتف الذي يُعتبر رمزاً للعقد الأول من الألفية الثالثة، بعد أن اكتسب شهرته من هيكله الذي لا يُمكن كسره.

كانت التوقعات لهذا الجهاز، الذي لا يدعم حتى شبكات الجيل الثالث، عاليةً منذ تسريب شائعاتٍ عن إصداره في بداية عام 2017.

وتقوم شركة إتش إم دي العالمية الفنلندية بتصنيع النسخة المُطَوَّرة من نوكيا 3310، وهي الشركة التي حصلت على ترخيص علامة نوكيا التجارية عام 2016. وتضُم الشركة عدداً من كبار العاملين السابقين في شركة نوكيا، لذا يبدو وكأن الهاتف ذا الـ17 عاماً لم يفقد شيئاً من مميزاته وبريقه السابق.

ما هي مميزاته ؟

هاتف 3310

يقول رئيس الشركة، فلوريان سيتش: "هذا ما كان يطلبه منا المستهلكون، لذلك قررنا أن نفعلها ونحصل على بعض المتعة. وهذه فرصةٌ فريدةٌ من نوعها نملكها هنا في إتش إم دي مع علامة نوكيا التجارية".

ويعود الهاتف الجديد بشاشةٍ أكبر بعض الشيء من النسخة الأصلية، ويأتي بنفس اللون الشهير. وعلى عكس الجهاز الأصلي، يتضمن كاميرا خلفية. كما يحتوي على غطاءٍ خلفيٍ وبطاريةٍ قابلةٍ للإزالة، ويعمل بنسخةٍ مُحدَّثة من نظام تشغيل S30 الذي كان يُدير الجهاز الأصلي. ويعمل نظام التشغيل بطريقةٍ تُشبه الهاتف الأصلي إلى حدٍ سيجعلك تشعر وكأنك عالقٌ داخل دورةٍ زمنية.

وتستعد شركة إتش إم دي لأن يكون الهاتف الجديد بنفس قدرة احتمال القديم، إذ كان يعتبره مراهقو الألفينات هاتفاً لا يُمكن تدميره.

ويأتي الهاتف الجديد في نصف سُمك الهاتف الأصلي، مع 10 أضعاف وقت التكلم الذي يصل إلى 22 ساعة، وضعف وقت الانتظار الذي يصل إلى شهرٍ كامل – وهي المُدَّة التي لن تسمعها عن أي هاتفٍ في عام 2017.

ويُمكن شحن الهاتف باستخدام شاحن microUSB، لذلك فلا حاجة لحمل شاحن نوكيا الدبوس القديم.

لا يعتبر هاتف نوكيا 3310 هاتفاً ذكياً، حيث إن تطبيقات الإنترنت التي يتيحها محدودة جداً. ويستخدم الجهاز شبكات من الجيل 2.5 وهي أبطأ من شبكتي الجيل الثالث والرابع. وسيستخدم الجهاز نظام S30+ الذي يتيح له تصفح الإنترنت لكنه سيوفر عدداً محدوداً من التطبيقات.

هاتف 3310

ويحتوي الهاتف على مأخذٍ لسماعاتِ الأذن في الأسفل. وقد يرى الساخرون أن هاتف 3310 الجديد مجرد تجربةٍ تسويقية، لكن بعض المُحللين كانوا أكثر تفاؤلاً.

إذ يقول بين وود من شركة CSS Insight، إن من بين 20 مليون هاتف تُباع في المملكة المتحدة كل عام تقريباً، مليونٌ منها على الأقل يكون من الهواتف المميزة (التي تحتوي على الخصائص الحديثة، دون قدرات الهواتف الذكية) مثل 3310.

وأضاف وود: "هناك شريحةٌ من الناس ترغب فقط في الحصول على هاتفٍ بسيط. بدايةً من الصورة النمطية لعامل البناء الذي يريد فقط هاتفاً للاتصال والتراسل دون القلق في حالة كسره، وصولاً إلى هواتف المهرجانات والهواتف الاحتياطية".

وعلق بن وود من من شركة سي سي إس للاستشارات التقنية قائلا "كان طراز 3310 أول إنتاج شعبي في السوق، وهناك حنين لدى كثيرين لهذا الجهاز. ولو أعلنت الشركة عن إنتاج الهواتف الذكية فقط لما حازت أكثر من سطور قليلة في الصحف، لذلك كان تزامن ذلك مع طرح الطراز المحبوب خطوة ذكية، وأتوقع أن تكون المبيعات كبيرة".

ولم تعد شركة نوكيا تنتج هواتف نقالة، لكنها أصبحت تصنع أجهزة اتصالات وكاميرات الواقع الافتراضي وأجهزة طبية تحت الاسم التجاري "ويذنجس".


المصادر: bbc / theguardian