أفضل 11 قائد عسكري على مر التاريخ

على مر التاريخ، هناك الكثير من الشخصيات العسكرية التي استطاعت أن تمجد اسمها بفضل تخطيطاتها العسكرية والتنظيمية المختلفة ،و الإنجازات العسكرية الكثيرة التي ساهمت في تغيير العالم كله.

11 best military leaders in history

وسواء اختلفنا أم اتفقنا معهم إلا أنه لا خلاف على براعتهم وعبقريتهم وذكائهم العسكري..وسنعرض لكم في هذا الموضوع أفضل القادة العسكريين على مر التاريخ .

11- الإسكندر الأكبر

الإسكندر الأكبر

وهو الإسكندر الأكبر المقدوني أحد ملوك مقدونيا الإغريقي الذي لم يهزم في معركة أبداً ولد عام 356ق.م وتوفي في عام 323 ق.م.

استطاع أن يحفُر اسمه على جدران التاريخ على مر العصور ،فهو أحد ملوك مقدونيا الإغريق ويعتبر من أشهر القادة العسكريين والفاتحين واستطاع أن يؤسس أكبر إمبراطورية في العالم كله وهو لم يتجاوز عامه الثلاثين ،واستطاع أن يحطم القوة العسكرية الفارسية كأحد معاركه الناجحة على مدار عشر سنوات ،ومن أهم إنجازاته أنه أسس أكثر من عشرين مدينة تحمل اسم الإسكندرية في العالم كله.

10- جنكيز خان

جنكيز خان

هو مؤسس الإمبراطورية المغولية والتي اعتبرت من اضخم الإمبراطوريات في التاريخ. فبعد إنشائه إمبراطورية المغول وتسميته "بجنكيز خان" بدأ بحملاته العسكرية فهاجم خانات قراخيطان والقوقاز ‏وإمبراطورية جين. وفي نهاية حياته كانت إمبراطوريته قد احتلت جزءا ضخما من أواسط آسيا والصين.

"جنكيز خان" كلمة تعني: قاهر العالم، أو ملك ملوك العالم، أو القوي.. حسب الترجمات المختلفة للغة المنغولية.. واسمه الأصلي "تيموجين".. وكان رجلاً سفاكًا للدماء.. وكان كذلك قائدًا عسكريًّا شديد البأس.. وكانت له القدرة على تجميع الناس حوله.. وبدأ في التوسع تدريجيًّا في المناطق المحيطة به، وسرعان ما اتسعت مملكته حتى بلغت حدودها من كوريا شرقًا إلى حدود الدولة الخوارزمية الإسلامية غربًا، ومن سهول سيبريا شمالاً إلى بحر الصين جنوبًا.. أي أنها كانت تضم من دول العالم حاليًا:الصين ومنغوليا وفيتنام وكوريا وتايلاند وأجزاء من سيبيريا.. إلى جانب مملكة لاوس وميانمار ونيبال وبوتان.

9- هانيبال (حنبعل)

هانيبال

يعد أسوأ كوابيس روما خلال فترة حكم الإمبراطورية الرومانية على الإطلاق، على حد وصف المؤرخين.

فقد كان الرومان حين ينتابهم الخوف من وقوع مصيبة يقولون "هانيبال على أبوابنا".

ولد هانيبال في شمال أفريقيا وتحديدًا مدينة قرطاجة بتونس سنة 247 ق م. وكان قائداً عبقرياً ابتكر العديد من التكتيكات الحربية التي لاتزال تطبق حتى اليوم. 
يوجد له تمثال نصفي في العاصمة الدانماركية كوبنهاغن، وتمثال نصفي آخر في العاصمة الإسبانية مدريد، كما تناولت العديد من الأفلام والبرامج الوثائقية قصة حياته.

هو صاحب المقولة الشهيرة: "سوف نجد حلاً، أو سنصنع واحداً".

في عام 221 ق.م. اختاره الجنود قائدًا، فأثبت جدارته وتمكن من بسط نفوذ قرطاج على جزء من جنوب شبه الجزيرة الإيبيرية (إسبانيا والبرتغال حالياً).
طالبت روما بتسليمه، لكن الطلب قوبل بالرفض، وكان هذا هو السبب في اندلاع الحرب البونيقية الثانية بين عامي 218 ق.م. و201 ق.م.

وكانت أكبر إنجازاته في هذه الحرب هو أنه سار بجيش يضم فيلة حربية، من أيبيريا إلى شمال إيطاليا عبر جبال البرانس وجبال الألب.

وقد حقق ثلاثة انتصارات عظيمة في معارك تريبيا وبحيرة تراسمانيا وكاناي، في سنواته الأولى بإيطاليا كما سيطر على جزء كبير من إيطاليا.

8- نابليون بونابرت

نابليون بونابرت

كان نابليون إمبراطوراً لفرنسا في القرن الـ19، وأثار ضجة كبيرة في العالم بسبب كثرة الحروب التي خاضها في محاولة منه للتوسع والسيطرة على أوروبا وروسيا، كما شن حروباً على مصر وفلسطين.

ولد نابليون بونابرت في جزيرة كورسيكا التابعة لإيطاليا في العام 1769م.
تُدرّس حملات نابليون العسكرية في العديد من المدارس الحربية حول العالم حت الآن.

في عصره تم وضع القانون المدني الفرنسي الذي يحوي الأسس الإدارية والقضائية لمعظم دول أوروبا الغربية، والدول التي خضعت للاستعمار والانتداب الفرنسي في العصور اللاحقة.

7- سون تزو

سون تزو

هو جنرال صيني وخبير عسكري وفيلسوف، ولد عام 551 قبل الميلاد.

كتبَ مجموعة من المقالات العسكرية الإستراتيجية التي ضمها كتاب أسماه "فن الحرب"، وهو الكتاب الذي يعتبره البعض أول كتاب عسكري في العالم، وضع فيه خبرته في الحروب التي عايشها في ذلك الوقت.

رحل تزو إلى مملكة "وو" في شرق الصين، حيث ذاع صيت كتابه لدرجة أنه وصل لمسامع ملك مملكة تشي، الذي انبهر بكتاباته وخبرته العالية وعبقريته، فقام بتعيينه قائداً عاماً للجيش.

تمكن تزو من تحقيق انتصار تلو الآخر، مما أدى لاتساع نفوذ المملكة، حتى أن الملك نفسه ازداد غروراً وتكبراً، ما دفع سون وو إلى تركه، وقام بتعديل مؤلفه وتنقيحه.

6- غيورغي جوكوف


ولد لأسرة فقيرة من الفلاحيين في ستريلكوفكا بمحافظة كالوغا الروسية عام 1896، ويعتبر هذا القائد من أعظم القادة في التاريخ السوفييتي الروسي.

وقد تميز عن القادة العسكريين في الحرب العالمية الثانية، فقد كان أكثرهم من حيث عدد الانتصارات كما أنه لم يهزم في أي معركة.

أحياناً يطلق عليه البعض عراب النصر السوفييتي في الحرب العالمية الثانية، بينما يذهب البعض إلى اعتباره أعظم قائد عسكري في القرن العشرين.

خلال الحرب العالمية الأولى، عمل في فوج الفرسان الاحتياطي وتم منحه وسام سانت جورج مرتين وترقيته إلى ضابط لشجاعته في المعركة.

وشارك في الحرب الأهلية الروسية خلال الفترة من 1918-1921، فخدم في جيش الفرسان الأول وحصل على وسام الراية الحمراء.

5- صلاح الدين الأيوبي

صلاح الدين الأيوبي

وهو رمز من رموز الفروسية والشجاعة، يعد أكثر الأشخاص تقديراً واحتراماً من قبل خصومه بسبب تسامحه وإنسانيته ومعاملته الحسنة التي تميز بها.

كان له الفضل في تأسيس الدولة الأيوبية بعد قضائه على الخلافة الفاطمية التي استمرت 262 سنة.

قاد حملات ومعارك ضد الفرنجة وغيرهم من الصليبيين الأوروبيين لاستعادة الأراضي المقدسة، وتمكن من استعادة معظم أراضي فلسطين ولبنان بما فيها مدينة القدس، بعد أن هزم جيش بيت المقدس في معركة حطين.

4- إرفين رومل

إرفين رومل

ولد ثعلب الصحراء - كما لقب آنذاك - إرفين رومل في 15 نوفمبر 1891 م في بلدة هايدنهايم قرب شتوتغارت الألمانية.

يرجع سبب تسميته بهذا الاسم إلى مهاراته الشديدة في حروب الصحراء، وكان الوحيد الذي تمت ترقيته لرتبة "فيلد مارشال" أثناء الحرب العالمية الثانية في شمال أفريقيا، نظراً لانتصاراته الكبيرة على الجيوش.

اكتسب خبرته الحربية من مشاركته في الحرب العالمية الأولى.

ألف روميل العديد من الكتب العسكرية والتي تناقش خطط هجوم غاية في البراعة والذكاء مما جعل هتلر ينتبه إلى عبقريته العسكرية.

3- يوليوس قيصر

 يوليوس قيصر

هو كيوس يوليوس قيصر ولد في عام 100ق.م وتوفي في عام 44 ق.م حيث اعتبر من أول القادة العسكريين البارعين في الامبراطورية الرومانية ،فبفضل براعته هذه استطاع أن يحول الجمهورية الرومانية إلى إمبراطورية رومانية فكان بذلك من أكثر الرجال والقادة في الإمبراطورية الرومانية من كان لديهم نفوذا في تاريخ العالم ، وقد استطاع يوليوس قيصر أن يطغوا على كل ما يعيش فيه بسبب حياته في عصر الحرمان من القانون مع غطرسة الحكام والزعماء عليه ، استطاع أن يهزم أبرز القيادات العسكرية في الحرب الأهلية ومن أهمها هو القائد العسكري بومبي ثم دخل في حرب فتح بلاد الغال .

2- طارق بن زياد 

طارق بن زياد

قائد عسكري مسلم وُلد في المغرب الأوسط وقاد الغزو الإسلامي لشبة الجزيرة الأيبيرية خلال الفترة الممتدة بين عامي 711 و718م بأمر من موسى بن نصير والي افريقية في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك.

يُنسب إلى طارق بن زياد إنهاء حكم القوط الغربيين لاسبانيا. وإليه أيضًا يُنسب "جبل طارق" وهو الموضع الذي وطأه جيشه في بداية غزوه للأندلس يُعتبرُ طارق بن زياد أحد أشهر القادة العسكريين في التاريخين الأيبيري والإسلامي على حدٍ سواء، وتُعدّ سيرته العسكريَّة من أنجح السير التاريخيَّة.

1- خالد بن الوليد

خالد بن الوليد

لقد حفَل التاريخ الإنساني بالكثير من الأسماء والشخصيَّات التي سطّرت على صفحات الزمن بحروف من نور قصصًا للبطولة النادرة والعبقريَّة الفذة، ولعلَّ القائد الإسلامي خالد بن الوليد من ألمع تلك الشخصيَّات التي سطعت في سماء العبقريَّة العسكرية، والذي استطاع في سنوات قليلة مستعينًا بالله أولاً، ثم بفضل الحُنكة العسكرية الفذَّة والخبرة التكتيكية الفريدة أن يَدُك حصون الفرس والروم، وهما أعظم دولتَين في ذلك الوقت، وأن ينشر الإسلام عزيزًا مهابًا على أرض الجزيرة العربية وفي بلاد العراق والشام.

ولا عجب إذًا أن يقول فيه الخليفة الأول للمسلمين وهو أبو بكر الصديق: "والله لأُنِسينَّ الرومَ وساوس الشيطان بخالد بن الوليد"، وقال عنه أيضًا: "لقد عجزت النساء أن يَلِدن مثل خالد"، ولقد سمَّاه المسلمون: (سيف الله المسلول)؛ بعد أن قال له الرسول -صلى الله عليه وسلم- يوم دخوله الإسلام: (أنت سيف من سيوف الله، سلَّه على المشركين).

فقد اشتهر بحسن تخطيطه العسكري وبراعته في قيادة جيوش المسلمين في حروب الردَّة وفتح العراق والشام، في عهد خليفتي الرسول أبي بكر وعمر في غضون عدة سنوات من عام 632 حتى عام 636 يعد أحد قادة الجيوش القلائل في التاريخ الذين لم يهزموا في معركة طوال حياتهم فهو لم يهزم في أكثر من مائة معركة أمام قوات متفوقة عدديًا من الإمبراطورية الرومية البيزنطية والإمبراطورية الساسانية الفارسية وحلفائهم بالإضافة إلى العديد من القبائل العربية الأخرى.

المصادر: therichest / defense-arab / alukah