القسم الغامض في شركة فايسبوك .. ما سر "المبنى 8" ؟

فايسبوك يريد أن يعرف أعماقك ويحلل أفكارك .ففي شهر أبريل، كشف الموقع عن وجود قسم جديد، يعرف فقط بـ "المبنى 8"، والذي يكرَّس لخلق منتجات مبتكرة جديدة تلتقي فيها الأجهزة والبرامج والمحتوى المبتكر.

المبنى 8

كما يقترح أحد الإعلانات المنشورة عن وظيفة جديدة أن القسم الغامض ربما يكون يعمل على تكنولوجيا لقراءة الأفكار.

نشر فيسبوك إعلانات لوظائف على موقع الوظائف الخاص به، والذي يمكن للعامة الدخول إليه.

وقد ذكر أحد إعلانات الوظائف بالموقع حاجته إلى "مهندس واجهة دماغ حاسوبية، للعمل عامين في أحد مشاريع المبنى 8 الذي يركز على تطوير التكنولوجيا المتقدمة لواجهة الدماغ الحاسوبية".

التفاصيل المتاحة حول ما تحويه الوظيفة محدودة، إلا أن الإعلان يضيف أن إحدى المسؤوليات الرئيسية ستكون تطبيق "طرق تعلم آلية، بما فيها التشفير وفك التشفير، لبيانات الفيسيولوجيا الكهربائية والتصوير العصبي".

أما الإعلان الثاني، فهو لوظيفة "مهندس تصوير عصبي"، سوف يتولى مسؤولية "مشروع يركز على تطوير تكنولوجيات جديدة من التصوير العصبي غير الاجتياحي".

كلا الوظيفتين مرتكزة في موقع مدينة مينلو بارك بولاية كاليفورنيا.
وتشير هذه الأوصاف الوظيفية المقتضبة إلى أن "المبنى 8"، قد يكون يعمل على مراقبة طريقة تغير النشاط الدماغي عندما ننظر إلى الصور والفيديوهات.

المبنى 8


كما أعلن مارك زوكربيرغ، مؤسس فيسبوك، عن طموحه من قبل لخلق نظام تخاطر شديد الوضوح، ووصفه بـ "أقصى آفاق تكنولوجيا الاتصالات".

قال زوكربيرغ "في يوم من الأيام، أعتقد أننا سوف نكون قادرين على إرسال أفكار غنية وكاملة بعضنا إلى بعض مباشرة باستخدام التكنولوجيا".

وأضاف "سوف تكون قادراً على التفكير في شيء ما، وسيتمكن أصدقاؤك على الفور في التفكير فيه أيضاً، إن أردت ذلك، ربما ستكون هذه أقصى آفاق تكنولوجيا الاتصالات".

مترجم عن صحيقة dailymail البريطانية