للتمتع بالمزيد من النجاح الآن .. 14 نصيحة للشباب وأصحاب المشاريع الطموحين

النجاح غالبا ما يعني التعلُّم من أولئك الذين حققوا أهدافهم. ولدى كل شخص تعريف خاص به للنجاح، وأفكاره الخاصة لأفضل الطرق للوصول إلى هذا النجاح، ولن أقول بأنَّ لديَّ كل الإجابات حول النجاح ..

14 نصيحة للشباب وأصحاب المشاريع الطموحين

ولكن سأعرض لكم بعض الطرق والنصائح لتجعل عام 2017 أكثر نجاحاً ولا نمرُّ عليه كما الأعوام السابقة بشكل روتيني دون تحقيق فائدة واضحة .. 

1- تحدى نفسك

يقول ريتشارد برانسون رجل أعمال بريطاني ومؤسس مجموعة فيرجين غروب ،أن الدافع الأكبر له للعمل هو الحفاظ على تحدي نفسه. بحيث يقول أنه يُعامل الحياة مثل التعليم الجامعي ، حيث يمكن معرفة المزيد كل يوم. وأنت أيضا يمكنك ذلك!

2- اعمل العمل الذي يهمك

ليس هناك شك في أن إدارة الأعمال تأخذ الكثير من الوقت. وأشار ستيف جوبز أن الطريقة الوحيدة لأن تكون راضيا في حياتك هو أن تقوم بالأعمال التي تريدُها حقا.

3- خاطر

لن نعرف نتيجة جهودنا أبدا إذا لم نُطبقها في الواقع ،يقول جيف بيزوس أنه لن تندم إذا فشلت ، لكن ستندمُ إذا لم تحاول.

4- ثق بنفسك

كما قال هنري فورد مقولته الشهيرة: "سواء كنت تظن أنك تستطيع، أو لا تستطيع، فأنت على حق".. اعتقد أنك تستطيع النجاح فستجد الطرق لتجاوز العقبات، اعتقد أنك لا تستطيع فلن تجد سوى الأعذار..

إقرأ أيضا:


5- كوّن فكرة واضحة حول ما تريد

إن وجود فكرة عامة لديك عما تريده هو أمر عظيم، ولكن ما لم تكن واضحاً تماماً في أهدافك؛ فإن التفاتك عن تحقيقها أمر لا مفر منه. لتعدّ نفسك للنجاح؛ فكّر في ما لديك من أهداف على المدى الطويل، والأهداف الكبيرة، ثم قسّمها إلى أهداف أصغر. 

6- اعرف من تصاحب

مع من تكون، ستصير! أشار ريد هوفمان ، المؤسس المشارك للينكد إلى أن "أسرع طريقة لتغيير نفسك ،هي أن تكون مع الناس الذين يسلكون الطريق التي تريدها بالفعل".

7- تعرف على العوائق

قد تقول "إرادتي لا تقهر أو عزيمتي لا تخور".. لكن مهما كنت مصمما على فعل شيء فهناك عوائق وحدود لقدرتك. تعرف أولا على تلك العوائق والحواجز وحدد كيف ستتعامل معها منذ البداية.

لا تنطلق في الهدف وأنت لم تحضر طريقة لحل مشكلة قد تواجهك في أو وقت، أو كيف ستتخطى عائقا يعترضك دون أن تكون مستعدا لتجاوزه.

8- حدد هدفك بدقة 

يقول مدرب التنمية الذاتية الأميركي توني روبين إن "تحديد الأهداف في الحياة هو الخطوة الأولى لتحويل الأشياء غير المرئية إلى أشياء مرئية".
يجب أن تركز إذن على هدفك الأساسي، ويكون واضحا جدا بالنسبة لك.

وإليك هذه النصيحة من الثري الأمريكي هارولدسون لافاييت: "قرر ماذا تريد ثم قرر ماذا يمكنك القيام به للحصول على ذلك وبعدها رتب أولوياتك وتوجه إلى العمل".

9 - ضع خطة عمل

بمجرد تحديد هدفك، قم بوضع خطة عمل بموجبها تقوم بسلسلة خطوات ملموسة للشروع في تنفيذ مخططك.

حدد خمس خطوات مفصلة لتتبعها منذ بداية يومك، لكن عليك أن تصمم على تنفيذها في الوقت المحدد. مثلا قررت تعلم اللغة الفرنسية، ستسافر إلى باريس وتقرر أن تحفظ 30 كلمة جديدة كل يوم ولا تتحدث طيلة إقامتك في عاصمة الأنوار إلا بلغة موليير.

اقرأ أيضا:

10 عادات يومية من شأنها أن تغير حياتك إلى الأفضل بشكل جذري


10- كُنْ مَرناً

هذه نقطة أساسية، لن يفيدك تجاهل المعلومات الجديدة حول بيئة السوق الخاصة بك، والمهارات المطلوبة منك وغيرها في سبيل الالتزام بخطتك الأصلية، في اللحظة التي تُدرك فيها أن هناك شيئاً لا يعمل، وأن هناك طريقة أفضل للقيام به، اعمل بجد للتحرك في هذا الاتجاه.

11- كُن مستعداً لمواجهة التحديات

بينما لن يمكنك توقع كل العوائق التي قد تقابلك، فبإمكانك الاستعداد ذهنياً لتقبلها باعتبارها جزءاً من العملية، بدلاً من السماح لكل حصاة بأن تصبح علامة على أنك تسير في الاتجاه الخاطئ، هناك حصى في الطريق، أحياناً يمكنها أن تدخل إلى حذائك، وأحياناً قد تؤلمك وتتسبب في جرحك وربما عرقلتك، إلا أن عليك التعامل مع هذا الأمر والنهوض والمضي قدماً من جديد إن أردت النجاح.

12 - آمِن بالمعجزات

حين تشكو وتنتقد باستمرار، فأنت تدخل تدريجيّاً في نطاق سلبي، الذي يبعث برسالة إليك وإلى الآخرين بأنه لا شيء يصب في مصلحتك، ولا شيء سيسعدك، ولن يحدث أن يبحث عقلك عن أدلة فقط؛ بل من المرجح أن يخرج الأشخاص الإيجابيون الفاعلون المنتجون من حياتك، حينما تكون إيجابياً، مشجعاً، داعماً، ومنفتحاً بشأن تحدياتك، واحتياجاتك ورغباتك "بينما تطلب من الآخرين مشاركة رغباتهم وتحدياتهم" ستجد أن عالمك قد أشرق، وستحظى بمزيد من الفرص، وبشبكة أكبر من المعارف، وتبادلات أكثر حياة وإلهاماً.

13- كُن لطيفاً مع نفسك

تستغرق الأهداف وقتاً لتتحقق، والدروس المستفادة هي نتاج الأخطاء، بدلاً من لوم نفسك، ذكرها بأن النهوض والمضي في اتجاه ما ترغب به حقاً في حياتك الشخصية والمهنية يستلزمان شجاعةً وتفانياً، وهو ما تُظهره في كل يوم تعمل فيه لأجل ما ترغب في تحقيقه.

وأخيرا .. امنح 

سأختم بإعطاء نصيحة إضافية عن العطاء؛ لأنني أشعر أن هذا هو أساس كل نجاح، لن يعمل أي شيء مما سبق بشكل جيّد بدون العطاء، والقاعدة بسيطة جداً: إذا أردت شيئاً، قم بتقديمه، إذا أردت أن تحصل على اهتمام الآخرين بأحلامك، اهتم أنت بأحلامهم، إذا أردت الحقيقة، وأردت من الآخرين أن يظهروا النزاهة، كُن صادقاً، والتزم بكلمتك، إذا كنت بحاجة إلى شيء، اعرض القيام بشيء في المقابل عندما تطلبه، اجعل من حياتك مساحة يشعر فيها الناس بالدعم والاحترام مثلما تأمل في الشعور بذلك، وكن ممتنّاً دائماً لما تحصل عليه في الطريق، هذه هي الطريقة التي تُصنع بها الروابط والعلامات التجارية، والشركات، والترِكات.

المصادر: huffingtonpost / entrepreneur