"لحاف ذكي" يُرتب سريرك نيابة عنك .. يتم التحكم فيه عن بعد !

قامت شركة تقنية بتصميم لحاف ذكي ليرتب السرير بنفسه، عبر استخدام غطاء قابل للنفخ، يتم التحكُّم فيه عبر تطبيق للهاتف.

"لحاف ذكي" يُرتب سريرك نيابة عنك

إذ لا يستبدل الجهاز أغطية الفراش الحالية، لكنه يأتي في منطقة وسط بين اللحاف وغطاء اللحاف، وعند تفعيله، ينتفخ الغطاء الذي يأخذ شكلاً شبكياً، ليجعل اللحاف في مكانه مرة أخرى.

و يقول المصنعون، إن الغطاء القابل للنفخ يمكن بسهولة إلقاؤه خارجاً واستبداله عند تبديل أغطية الأسرَّة، إذ تُصنع الطبقة القابلة للنفخ من مواد خفيفة الوزن، تستطيع استقبال الهواء بداخلها، كما يشمل النظام الذكي صندوقاً يحتوي على المنفاخ الذي يضخ الهواء في الغطاء، إضافةً إلى الجهاز الإلكتروني الذي يربط بين الغطاء والهاتف الذكي للمستخدم، وهو مصمم لكي يوضع تحت السرير.

ويُمكِّن التطبيق -الذي سوف يتوفر على أنظمة تشغيل iOS وأندرويد- المستخدمين أن يضبطوا مسبقاً مواعيد مختلفة لترتيب السرير في كل يوم من الأسبوع.


فيما يتوفر الجهاز بأحجام مختلفة لتُناسب حجم السرير المفرد والمزدوج والملكي.

وتقول شركة "اللحاف الذكي" Smartduvet على موقعها الإلكتروني: "على مرِّ التاريخ، شهدنا اختراعات ثورية غيَّرت من طريقة حياتنا اليومية".

وتابعت: "تحتل غسالة الأواني وغسالة الملابس والمجفف وكذلك المايكرويف مكانتها في حياتنا اليومية، واليوم لا يمكننا تخيل العيش بدونها، بمساعدتكم، نؤمن أن الأمر نفسه يمكن أن يتحقق مع ترتيب السرير".

إذ يسعى المصنعون حالياً لتوفير 30,000 دولار كندي (22,565 دولار أميركي) من ممولين على موقع التمويل الجماعي Kickstarter.

ومن المقرر أن يحصل مَن يقوم بالدعم المبكر على سعر 369 دولاراً كندياً (269 دولاراً أميركياً) مقابل اللحاف الذكي الذي يناسب السرير المفرد، ويصل السعر لـ399 دولاراً كندياً (294 دولاراً أميركياً) للحجم الملكي.

وإذا حقق المشروع هدفه التمويلي بحلول الموعد النهائي في 27 ديسمبر/كانون الأول، فمن المخطط له أن يبدأ في شحن المنتج في مايو/أيار 2017.

"لحاف ذكي" يُرتب سريرك نيابة عنك

لا يُعد "اللحاف الذكي" أول تكنولوجيا لترتيب السرير تظهر في العالم، فقد وُجد سرير Ohea الذكي، الذي اختُرع عام 2012، وهو مُجهز بأداة تقوم أوتوماتيكياً بترتيب غطاء السرير عندما ينهض المستخدم عنه، حيث يستغرق الأمر 50 ثانية ليرتب السرير.

كما أمكن ضبطه على الوضع الأوتوماتيكي أو اليدوي، ففي الوضع الأوتوماتيكي، يتم ترتيب السرير بعد أن ينهض المستخدم عنه بثلاث ثوانٍ، بينما يعني الوضع اليدوي أن المستخدم يمكنه تشغيل الجهاز بمجرد لمسة زر.

مع ذلك، وعلى عكس "اللحاف الذكي"، لم تكن تلك التكنولوجيا متوافقة مع بطانية السرير العادية أو الدواسات أو اللحاف، كما كان العملاء في حاجة لشراء غطاء سرير خاص يمكنه أن يعمل مع هذا الجهاز.

المصدر: dailymail