دراسة أشارت أن الاستخدام المفرط للفايسبوك يتسبب في مشاكل نفسية حادة وفقدان الثقة في النفس


 أشارت دراسة جديدة من جامعة " هيوستن " الأمريكية أن الاستخدام المفرط لموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك و الإدمان عليه يتسببان للمستخدمين في مشاكل نفسية حادة و أعراض اكتئاب ، و كانت الكثير من الدراسات المشابهة أثارت مسألة التأثيرات السلبية لموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.
الدراسة الجديدة لجامعة هيوستن و المنشورة حديثا في المجلة العلمية " Journal of Social and Clinical Psychology " أشارت إلى أن الباحثين الأمريكيين قاموا بإجراء تجربة على مجموعة من الطلاب من جامعة " Southwestern " في ولاية تكساس بخصوص تأثيرات استخدام الموقع على هذه العينة.
الدراسة أشارت إلى أنه كلما أمضى الفرد مدة أكثر على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك كلما زادت إمكانية إصابته بأعراض نفسية متعلقة بالاكتئاب و السبب في ذلك هو أن المستخدمين غالبا ما يقارنون أنفسهم بأصدقاهم على الموقع من خلال التفاعل السلبي مع ما ينشرونه من صور لعطلهم الخاصة و غيرها من لحظاتهم السعيدة، فيميل المستخدمون إلى الاعتقاد أنهم أقل سعادة من الآخرين أو أنهم لا يعيشون حياة طبيعية مما يفقد الكثيرين الثقة في النفس و يتسبب في هذه المشاكل النفسية.
و تعتبر هذه المقارنات هي ما يؤدي في نهاية المطاف بالمستخدم إلى الاكتئاب و فقدان الثقة في النفس و في المستقل.