كيف يقيك اليقين من عذاب القبر ؟

اليقين بالله

كيف تقي نفسك من عذاب القبر؟؟
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :((إن الميت يصير الى القبر ،فيجلس الرجل الصالح في قبره غير فزع ولا مشعوف،ثم يقال له فيم كنت ؟ فيقول :كنت في الاسلام، فيقال له :ماهذا الرجل؟ فيقول محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءنا بالبينات من عند الله فصدقناه ،فيقال له هل رأيت الله ؟فيقول :ماينبغي لاحد أن يرى الله ،فيفرج له فرجة قبل النار  فينظر اليها يحطم بعضها بعضا ، فيقال له :انظر الى ما وقاك الله، ثم يفرج له قبل الجنة فينظر إلى زهرتها ومافيها ،فيقال له :هذا مقعدك ،ويقال له : على (اليقين) كنت وعليه مت وعليه تبعث إن شاء الله ،ويجلس الرجل السوء في قبره فزعا مشعوفا، فيقال له :فيم كنت ؟ فيقول :لا أدري ،فيقال له :ماهذا الرجل ؟فيقول :سمعت الناس يقولون قولا فقلته، فيفرج له قبل الجنة فينظر إلى زهرتها ومافيها ، فيقال له : انظر إلى ما صرف الله عنك ،ثم يفرج له فرجة قبل النار فينظر إليها يحطم بعضها بعضا ،فيقال له :هذآ مقعدك .. على الشك كنت وعليه مت وعليه تبعث إن شاء الله تعالى )).
أخي... هل عرفت الآن قدر اليقين ؟! من أي الزآدين اغترفت ؟ من أي البضاعتين اشتريت ؟من الشك أم من اليقين ؟أنت الذي بيدك وحدك ان تشتري والسوق حاضرة والثمن موجود وصاحب السلعة يرغبك فيها ،فهل أنزلت اليقين في قلبك قدره الذي يستحق؟ هل بحثت عنه ودرست كيف تصل إليه ؟ اليقين ..حآرسك في قبرك ..ينافح عنك ملائكة العذاب ، ويصرف عنك ألوان العقاب ،هو زادك في الحفرة المظلمة ،وكنزك في سوق الآخرة..والآن ..بكم من رصيد اليقين ستنزل القبر ؟
إن قصة اليقين بدأت منذ النطق بالشهآدة ،ومن سآعتها ظهر فضله ودوره في دخول الجنة ،وهذا هو السر الذي أفشاه لنا معاذ بن جبل رضي الله عند الموت حيث قال جابر رضي الله عنه :أنا ممن حضر معاذا عند موته ،قال :ارفعوا عني سجف القبة -طرف القبة ليخاطب الناس- ارفعوا عني أحدثكم حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم مامنعني ان احدثكم به الا أن تتكلوا ،سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :((من شهد أن لاله إلا الله موقنا بها من قلبه دخل الجنة )).