لا شيء أحسن من الإنسان ..


لاشئ أحسن من الإنسان


روي أن عيسى بن موسى ،كان يحب زوجته حبا شديدا فقال لها يوما ،أنتِ طالق ،إن لم تكوني أحسن من القمر .
فنهضت ،واحتجبت عنه وقالت : قد طلقتني فبات بليلة عظيمة فلما أصبح غدا إلى المنصور وأخبره الخبر وقال :يا أمير المؤمنين ،إن تم طلاقها ،تلفت نفسي غمًّا ،وكان الموت أحب إلي من الحياة ،وظهر للمنصور منه جزع شديد ،فأحضر الفقهاء واستفتاهم فقال جميع من حضر ،قد طلقت ،إلا رجلا من أصحاب أبي حنيفة ،فإنه سكت فقال له المنصور:مالك لا تتكلم؟
فقال : "بسم الله الرحمان الرحيم *والتين و الزيتون* و طور سينين* و هذا البلد الأمين *لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم " فلا شئ أحسن من الإنسان فقال المنصور لعيسى بن موسى :قد فرج الله تعالى عنك ،والأمر كما قال ، أقم على زوجتك ،وراسلها ان أطيعي زوجك فما طلقك .