لمحة عن منظمة الأنتربول



لمحة عن منظمة الأنتربول

المنظمة الدولية للشرطة الجنائية – أنتربول:
لقد تم إنشاء المنظمة الدولية للشرطة الجنائية-أنتربول في 07 سبتمبر 1923، حيث تعد من بين أهم المنظمات الدولية الناشطة في مجال مكافحة الجريمة نظرا لما تقدمه من إمكانية تعقب وضبط لمرتكبي الجرائم على إختلاف أنواعها أينما وجدوا وتسليمهم إلى الهيئات المختصة بغية محاكمتهم و توقيع العقوبة المناسبة عليهم، وتضم حاليا 190بلدا عضوا فيها ويعمل لديها 541 موظف من 79 جنسية مختلفة، و تباشر مهامها بأربع لغات رسمية (الإنجليزية، الفرنسية، الإسبانية و العربية) أما مقرها الحالي فيوجد بليون/فرنسا.
مقر المنظمة الدولية للشرطة الجنائية أنتربول، ليون / فرنسا
أهم المحطات التاريخية المميزة لمنظمة الأنتربول:
- 1914 : انعقاد المؤتمر الدولي الأول للشرطة الجنائية في موناكو( بحضور 23 بلد ) .
- 1923: تأسيس اللجنة الدولية للشرطة الجنائية واتخاد فينا مقرر لها .
- 1946: اعادة تشكيل المنظمة بعد الحرب العالمية الثانية و جعل مقرها ب باريس وإنشاء منظومة النشرات الحمراء الأولى.
- 1956: إعتماد تسمية المنظمة الدولية للشرطة الجنائية للانتربول.
- 1971: اعتراف الامم المتحدة بالانتربول كمنظمة حكومية دولية .
- 1989: نقل مقر الأمانة العامة من مدينة باريس إلى ليون/فرنسا.
- 2004: إعتماد ممثل الأنتربول الخاص لدى الامم المتحدة نيويورك.
- 2008: إعتماد ممثل الأنتربول الخاص لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

المنظمة الدولية للشرطة الجنائية – أنتربول:
لقد تم إنشاء المنظمة الدولية للشرطة الجنائية-أنتربول في 07 سبتمبر 1923، حيث تعد من بين أهم المنظمات الدولية الناشطة في مجال مكافحة الجريمة نظرا لما تقدمه من إمكانية تعقب وضبط لمرتكبي الجرائم على إختلاف أنواعها أينما وجدوا وتسليمهم إلى الهيئات المختصة بغية محاكمتهم و توقيع العقوبة المناسبة عليهم، وتضم حاليا 190بلدا عضوا فيها ويعمل لديها 541 موظف من 79 جنسية مختلفة، و تباشر مهامها بأربع لغات رسمية (الإنجليزية، الفرنسية، الإسبانية و العربية) أما مقرها الحالي فيوجد بليون/فرنسا.
  مقر المنظمة الدولية للشرطة الجنائية أنتربول، ليون / فرنسا
أهم المحطات التاريخية المميزة لمنظمة الأنتربول:
- 1914 : انعقاد المؤتمر الدولي الأول للشرطة الجنائية في موناكو( بحضور 23 بلد ) .
- 1923: تأسيس اللجنة الدولية للشرطة الجنائية واتخاد فينا مقرر لها .
- 1946: اعادة تشكيل المنظمة بعد الحرب العالمية الثانية و جعل مقرها ب باريس وإنشاء منظومة النشرات الحمراء الأولى.
- 1956: إعتماد تسمية المنظمة الدولية للشرطة الجنائية للانتربول.
- 1971: اعتراف الامم المتحدة بالانتربول كمنظمة حكومية دولية .
- 1989: نقل مقر الأمانة العامة من مدينة باريس إلى ليون/فرنسا.
- 2004: إعتماد ممثل الأنتربول الخاص لدى الامم المتحدة نيويورك.
- 2008: إعتماد ممثل الأنتربول الخاص لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل.
أهداف المنظمة الدولية للشرطة الجنائية الأنتربول:

- تأمين وتنمية التعاون المتبادل على أوسع نطاق بين كافة سلطات الشرطة الجنائية، في إطار القوانين القائمة في مختلف البلدان وبروح الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
- إشاء وتنمية كافة المؤسسات القـادرة علـى المساهمة الفعالة في الوقاية من جرائم القانون العام وفي مكافحتها
الجرائم التي يجري التركيز عليها حاليا-:
أ‌- الإجرام المالي والمرتبط بالتكنولوجيا المتقدمة.
ج-الإخلال بالأمن العام والإرهاب.
د- الاتجار في البشر.
ه- إسناد التحقيقات بشأن المجرمين الفارين.
نظام الادارة في إلانتربول-
الرئيس.(الأمين العام) تُعيّنه الجمعية العامة لمدة خمس سنوات .
الجمعية العامة (تعقد دورتها مرة كل سنة).
اللجنة التنفيذية (تعقد 3 مرات في السنة) وتتكون من 13 عضوا.
المكتب المركزي الوطني المركزي أنتربول – الجزائر:
• إنضمت الجزائر إلى المنظمة الدولية للشرطة الجنائية – أنتربول، أثناء إنعقاد الجمعية العامة للأنتربول بهلسنكي/فنلندا، خلال شهر أوت 1963، بمشاركة 53 بلدا، ممثلة بالمكتب المركزي الوطني، حيث يعمل المكتب المركزي الوطني تحت الوصاية المباشرة لمديرية الشرطة القضائية/المديرية العامة للأمن الوطني، و يباشر مهامه وفقا لنصوص التشريعات الوطنية، ملتزما بالأطر القانونية المسيرة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية – أنتربول.
• من ناحية أخرى يجب على المكتب المركزي الوطني تسيير نشاطاته ضمن إستراتجية واضحة ومحددة المعالم وفقا لما تقتضيه الاحتياجات الأمنية المسجلة على الصعيد الوطني، وضروري أن تكون في سياق الوظائف الأساسية المقررة من طرف المنظمة الدولية للشرطة الجنائية خدمات اتصالات شرطية عالمية مأمونة، خدمات بيانات ميدانية وقواعد بيانات شرطية، خدمات إسناد شرطي، التدريب و إنماء القدرات.
في مجال النشاط الشرطي-:
-مباشرة التحقيقات الدولية من وإلى خارج الوطن بالتنسيق مع المصالح الوطنية و نظيرتها الأجنبية.
- تقديم الدعم الفني و التقني إلى كافة الأجهزة و المصالح الوطنية المكلفة بإنفاذ القانون.
- التبادل السريع و الآني للمعلومات الشرطية و الجنائية ما بين المكاتب المركزية الوطنية، بالتنسيق مع الأمانة العامة لمنظمة الأنتربول
- إصدار نشرات البحث حول التحف الفنية محل السرقة بغية إجراء أعمال التحري و التحقيق قصد سترجاعها .
- تجميع المعلومات العملياتية، تحليلها و تبليغها للتحري و الاستغلال إلى المصالح الوطنية المختصة .
- البحث و التحري حول المركبات محل السرقة بغرض وضع اليد عليها .
- ملاحقة المجرمين المبحوث عنهم دوليا، بغرض الإيقاف و التسليم .
التقصي و التحري في جوازات السفر المزورة محل بحث دولي أو وطني- . 


المصدر : http://www.algeriepolice.dz